الهجمات الصاروخية على البريطانيين في البصرة تتصاعد   
الاثنين 1428/8/7 هـ - الموافق 20/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)

"
قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية اليوم الاثنين في تقرير لها بقلم مراسلها للشؤون الدفاعية توماس هاردينغ، إن الهجمات الصاروخية على الجنود البريطانيين الذين يتمركزون في القاعدة الجوية بالبصرة ازدادت ازديادا لافتا، حيث بلغت أكثر من 450 هجمة في الأشهر الثلاثة الأخيرة، حسب الضباط هناك.

وقالت الصحيفة إن 4000 بريطاني من العسكريين والمدنيين العاملين في القاعدة باتوا أكثر قلقا بسبب تلك الهجمات.

وأشار أحد الضباط إلى أن كل ما يفعله الجنود في مقرهم هو ارتداء الدروع والخوذ والصلاة كي لا يصابو بأذى.

وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة رشق "المتمردون" قاعدتهم بأكثر من 450 صاروخا، مستهدفين أبراج المراقبة لسهولة رؤيتها عن مسافة بعيدة في الصحراء.

واعترف أحد الضباط في القوات الجوية الملكية بأن "الوضع بات أكثر سوءا مما يتم تصويره في الديار"، مضيفا "أننا لا نملك غطاء صلبا في مخيماتنا، لذلك فإن يعول الجنود هنا على الحظ للبقاء أحياء".

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن الهجمات ازدادت ازديادا ملحوظا منذ العام 2003، فبلغت 26 هجمة عام 2004 لتزداد بمعدل 15 عام 2005 وتقفز إلى 177 العام الماضي.

وتابعت ديلي تلغراف قولها إن الهجمات التي وقعت هذا العام بلغت أكثر من 600، كان معظمها في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة