مقتل سبعة بهجمات متفرقة في أفغانستان   
الثلاثاء 1427/9/25 هـ - الموافق 17/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

تفجير قندهار لم يسفر إلا عن مقتل أربعة مدنيين حسب قوات التحالف (الفرنسية)
قتل أربعة مدنيين وأصيب جندي كندي بجروح في تفجير انتحاري استهدف قافلة كندية من قوات التحالف في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان.

وقال متحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التي يقودها حلف الناتو إن أربعة أفغان قتلوا وأصيب آخر بجروح خطيرة.

وصرحت متحدثة باسم الجيش الكندي بأن الانفجار استهدف قافلة تموين أصيبت بأضرار طفيفة إضافة إلى إصابة جندي كندي. وأغلقت قوات الأمن مكان الانفجار ولم يتسن للصحفيين دخول المنطقة.

كما فجر انتحاري سيارة مفخخة في العاصمة كابل مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص.

وفي حادثة ثالثة قالت قوات التحالف إن جنودها قتلوا ثلاثة مقاتلين في عملية لتدمير مجمع لإنتاج القنابل في غزني الواقعة إلى الجنوب الغربي من كابل وأصيب جندي من الائتلاف بجروح.

وذكرت قوات التحالف أن أحد جنودها أصيب عندما قام قاطنو المجمع الواقع في قرية زاكور بولاية غزني بفتح النار عليهم بعد أن طالبت القوات تفتيش المبنى وخروج من فيه لاستجوابهم.

وقالت إن ذلك حمل القوات على الاستعانة بغارات جوية انفجر خلالها مخبأ للأسلحة كان داخل المجمع السكني وتسبب في حدوث دمار شديد.

وبدأت قوات طالبان التي أطيح بها من الحكم في أفغانستان في أكتوبر/تشرين الأول 2001 في تصعيد تحركاتها ضد قوات التحالف منذ بداية العام مما أوقع عشرات الخسائر في صفوف هذه القوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة