إيران تعلن رسميا مقتل 117 في حادث التوبوليف   
الثلاثاء 1422/11/30 هـ - الموافق 12/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة أرشيفية لطائرة من طراز توبوليف 154
أعلنت المنظمة الإيرانية للطيران المدني مقتل 117 شخصا هم جميع ركاب وأفراد طاقم الطائرة التوبوليف/154 التابعة للخطوط الجوية الإيرانية التي تحطمت صباح اليوم في جنوب غرب إيران. وأمر الرئيس محمد خاتمي بتشكيل لجنة تحقيق لتحديد أسباب الحادث.

وقد تأخر وصول فرق الإنقاذ إلى مكان الحادث بسبب وعورة المنطقة والثلوج التي تغطي الجبل. وكانت الطائرة تقوم برحلة بين طهران وخرم آباد في جنوب البلاد وتحطمت في منطقة تشقيني الجبلية في جنوب غرب خرم آباد وهي منطقة جبلية وعرة يصعب الوصول إليها.

وكانت الطائرة التابعة لشركة "إيران إير تورز" -وهي فرع لشركة إيران إير وتنظم رحلات أساسا بين مدن المحافظات الإيرانية- أقعلت صباح اليوم من طهران وكان يفترض أن تعود إلى العاصمة أثناء النهار.

وتقع خرم آباد إلى الشرق من سلسلة جبال زاغروس الواقعة على الحدود الإيرانية العراقية، وتستأجر شركة إيران إير تورز طائرات من الجمهوريات السوفياتية السابقة.

وتعرضت طائرات الركاب الإيرانية للعديد من الحوادث في الأعوام الأخيرة، وتطبق الولايات المتحدة عقوبات على طهران وتجد إيران صعوبة في استيراد قطع غيار لطائراتها ومن بينها عدد كبير من طائرات البوينغ الأميركية التي حصلت إيران عليها قبل الثورة الإسلامية عام 1979.

ويعود آخر حادث طائرة في إيران إلى مايو/ أيار 2001 عندما تحطمت طائرة ياكوفليف/40 (روسية الصنع أيضا) في شمال شرق البلاد وعلى متنها 30 شخصا بينهم وزير النقل عبد الرحمن دادمان وسبعة نواب. وعقب الحادث طلبت لجنة تحقيق من السلطات تعزيز الأمن على رحلاتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة