كوريا الشمالية تعود للتجارب وجيرانها قلقون   
الاثنين 1430/5/30 هـ - الموافق 25/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:51 (مكة المكرمة)، 3:51 (غرينتش)
بيونغ يانغ قالت إن التجربة تهدف لتعزيز قوة ردعها النووي (رويترز-أرشيف)

أكدت كوريا الشمالية إجراءها صباح اليوم تجربة نووية ثانية "أكثر قوة" من تجربة مماثلة أجرتها سابقا حسب وكالة الأنباء المركزية للدولة الشيوعية.
 
وقالت الوكالة "أجرينا بنجاح تجربة نووية أخرى في الخامس والعشرين من مايو/أيار في إطار إجراءات الجمهورية لتعزيز قوة ردعها النووي".
 
وكانت وكالة يونهاب للأنباء الكورية الجنوبية نقلت في وقت سابق عن مسؤول في الرئاسة ومصدر في الحزب الحاكم في سول قولهما إن كوريا الشمالية أجرت على ما يبدو تجربة نووية صباح اليوم.
 
وقالت الوكالة إن الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك دعا إلى عقد اجتماع طارىء لوزراء الحكومة بشأن هذه التجربة.

وأضافت أن مسؤولين رصدوا ما أسموها "هزة اصطناعية" بكوريا الشمالية قبل الساعة الواحدة صباحا بتوقييت غرينتش.
 
ونقلت الوكالة عن مصادر استخباراتية أن التجربة قد تكون أجريت قرب مدينة كيلجو حيث أجرت بيونغ يانغ أولى اختباراتها النووية في أكتوبر/تشرين الثاني عام 2006.
 
وقررت اليابان تشكيل فريق طوارئ لمتابعة هذا التطور، بينما قالت وزارة الخارجية الأميركية إنه لا يمكنها تأكيد إجراء بيونغ يانغ للتجربة من عدمه.
 
وكانت كوريا الشمالية هددت بإجراء تجربة نووية ثانية احتجاجا على قرار مجلس الأمن الدولي تسليط عقوبات عليها بعد إطلاقها صاروخا طويل المدى في الخامس من إبريل/نيسان الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة