فضيحة بيع الأعضاء تهز إندونيسيا   
الأربعاء 16/5/1437 هـ - الموافق 24/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:07 (مكة المكرمة)، 6:07 (غرينتش)
يخضع أطباء في مستشفى حكومي في إندونيسيا للتحقيق للاشتباه في ضلوعهم في عمليات بيع للكلى، بعد إلقاء الشرطة الإندونيسية القبض على ثلاثة أشخاص يعملون وسطاء في بيع أعضاء بشرية.

واعترف الموقوفون بشراء كلى من عشرة مزارعين فقراء وإعادة بيعها لمرضى يحتاجون إلى عمليات زرع.

ونفى مسؤول مستشفى "سيطو" الحكومي أي ضلوع في العملية، قائلا إن "هذا جزء من عملية تتطلب التحقق منها بشكل أكبر حالةً بحالة، وفي حال حدوث أخطاء يجب أن يُحقق في ذلك".

وحذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار عمليات تجارة الأعضاء والزرع غير القانوني، وتشير تقاريرها إلى أن 11 ألف كلية تباع في السوق السوداء كل عام، وتنتشر معظم هذه الممارسات في شرق آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة