إقامة مباريات الكرة اللبنانية دون جمهور لأسباب سياسية   
السبت 1427/1/26 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)
ألقت الأوضاع السياسية المضطربة في لبنان بظلالها على الرياضة حيث أعلن الاتحاد اللبناني لكرة القدم إقامة كافة مباريات كرة القدم في بطولتي الدوري بدرجاته الثلاث والكأس هذا الأسبوع بدون جمهور.
 
وجاء القرار لأسباب سياسية وأمنية نتجت عن الهتافات السياسية والطائفية التي رددتها الجماهير أثناء مباراة لبنان مع الكويت بتصفيات أمم آسيا التي جرت الأربعاء الماضي وانتهت بالتعادل 1-1.
 
وتحدث القرار عن حظر دخول الجمهور هذا الأسبوع "كمرحلة أولى" وهو ما يفتح الباب أمام سريان القرار لأسابيع أخرى مقبلة.
 
وجاء قرار الاتحاد اللبناني عقب جلسة طارئة للجنته العليا إثر الكتاب الصادر عن وزير الداخلية بالوكالة وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت نتيجة التوصيات الصادرة عن مجلس الأمن الداخلي المركزي بشأن ما بدر من الجماهير في المباراة المذكورة.
 
وبدا أثناء المباراة انقسام الجمهور اللبناني لمجموعتين أطلقتا الهتافات المذهبية والسياسية المختلفة التي اعتادت على إطلاقها في التظاهرات التي شهدتها العاصمة بيروت في الآونة الأخيرة.

وسيقتصر حضور المباريات على مسؤولي اللجنة العليا للاتحاد وإداريي ولاعبي الأندية والحكام والإعلاميين وعناصر الإسعاف والدفاع المدني.
من جهة أخرى تم نقل مباراة العهد والريسينغ اليوم السبت في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس لبنان من ملعب بيروت البلدي إلى ملعب صيدا البلدي, تلبية لطلب من وزير الداخلية والمجلس البلدي لمدينة بيروت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة