رايس تمثل قريبا أمام لجنة التحقيق في هجمات سبتمبر   
الجمعة 12/2/1425 هـ - الموافق 2/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رايس كانت تعارض المثول علنا أمام اللجنة (رويترز)
أعلن في البيت الأبيض أن مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس ستمثل في الثامن من أبريل/نيسان الجاري أمام لجنة التحقيق المستقلة في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

وأوضح مسؤول في الإدارة الأميركية أن رايس ستؤدي شهادتها بشكل علني وتحت القسم غير أنه أكد أن ساعة مثولها أمام اللجنة لم تتحدد بعد.

وكان البيت الأبيض قد غير رأيه الثلاثاء في معارضته السابقة بإدلاء رايس بشهادتها علنا وتحت القسم أمام لجنة التحقيق في هذه الهجمات التي أوقعت قرابة ثلاثة آلاف قتيل في نيويورك وواشنطن وبنسيلفانيا (شرق).

وكانت رايس تعارض في السابق مثل هذه الشهادة عبر تشديدها على الفصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية. إلا أنها التقت في وقت سابق وفي جلسة خاصة بأعضاء اللجنة لمدة أربع ساعات.

وبإعلان موافقته لمثول رايس أمام اللجنة, أشار الرئيس بوش إلى أن هذه الجلسة استثنائية ولا يمكن اعتبارها سابقة في سير التحقيقات مستقبلا.

وكان المنسق السابق لمكافحة الإرهاب ريتشارد كلارك الذي أدلى بشهادته الأسبوع الماضي علنا أمام اللجنة قد اتهم الإدارة الأميركية بتجاهل التهديد الذي شكله تنظيم القاعدة قبل الهجمات. وأكد كلارك أن أن قرار الرئيس بوش بشن الحرب على العراق قبل عام أساء إلى مكافحة الإرهاب.

من ناحية أخرى قال منسق شؤون مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية كوفر بلاك إن الولايات المتحدة وحلفاءها قد حققوا تقدما هائلا في الحرب على تنظيم القاعدة.

وقال بلاك في شهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إن قادة التنظيم باتوا يواجهون الآن عزلة وصعوبة في الاتصال بالجماعات المرتبطة بالتنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة