منحة لباكستان بـ37 مليون دولار لمكافحة الإيدز   
السبت 1424/4/7 هـ - الموافق 7/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافق البنك الدولي على تخصيص مبلغ 37.1 مليون دولار لمكافحة انتشار مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في باكستان التي وصفها البنك بأنها من الدول المهددة بالمرض.

وقال مدير المشروع في البنك الدولي بنيامين لوفينسون "إن الهدف من المشروع هو منع وباء الإيدز من الخروج عن السيطرة في باكستان، وتجنب المعاناة التي يمكن أن يتسبب بها والموت المبكر والمآسي العائلية والخسائر الاقتصادية الناتجة عن ذلك المرض"، وأكد البنك أن هذا المبلغ يشمل منحة بقيمة 9.28 ملايين دولار للحكومة الباكستانية التي بدأت خطة جديدة مدتها خمس سنوات لمكافحة الإيدز وفيروس (إتش أي في) المسبب له.

وأوضح البنك أن نسبة انتشار فيروس الإيدز حاليا في باكستان التي يبلغ عدد سكانها 145 مليون شخص منخفضة نسبيا ولا تزيد عن 0.1% ، إلا أن البنك الدولي حذر من أن الفشل في منع انتشار الإيدز والفيروس المسبب له بشكل فعال في باكستان قد يقود إلى انتشار الوباء بشكل واسع.

وسجلت في باكستان عام 1998 حالة إصابة بالإيدز أو الفيروس المسبب له، حسب ما ذكر مسؤولون باكستانيون الشهر الماضي استنادا إلى بيانات جمعت بعد إجراء فحوص على 3.65 ملايين شخص في 47 مركزا في جميع أنحاء البلاد خلال السنوات الماضية.

وأطلقت الحكومة برنامجا واسعا للتوعية حول الإيدز في الإذاعة والتلفزيون يغطي جميع أرجاء الدولة الإسلامية حيث لا يزال يعتبر الحديث العلني عن الجنس من المحرمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة