شافيز الأوفر حظا في انتخابات فنزويلا اليوم   
الأحد 13/11/1427 هـ - الموافق 3/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:26 (مكة المكرمة)، 11:26 (غرينتش)
الاستطلاعات منحت هوغو شافيز تقدما بثلاثين نقطة على مرشح المعارضة (رويترز)

يدلي اليوم قرابة ستة عشر مليون ناخب في فنزويلا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية, وسط توقعات بأن الرئيس الحالي هوغو شافيز هو الأوفر حظا للفوز بها.
 
وأفادت آخر استطلاعات الرأي بأن شافيز الساعي لولاية جديدة مدتها ست سنوات يتقدم على مرشح المعارضة حاكم ولاية سوليا الغنية بالنفط مانويل روزاليس بنحو ثلاثين نقطة.
 
ونشرت السلطات نحو 130 ألف جندي في 32 ألف مركز اقتراع, في حضور 1200 مراقب دولي في الانتخابات التي ستجرى في جولة واحدة. وقد دار جدل بشأن استخدام الأجهزة الأوتوماتيكية التي تسجل البصمات خلال التصويت.
 
برامج المرشحين
ويوظف شافيز المدعوم من سكان الأحياء الفقيرة مواجهته المتواصلة مع الولايات المتحدة الأميركية في معركته الانتخابية، حيث تنتشر الملصقات الدعائية لحركته المعروفة "بالجمهورية الخامسة" داعية سكان العاصمة وسائر الفنزويليين إلى التصويت "ضد الشيطان".

 مانويل روزاليس اتهم منافسه بالسعي للبقاء إلى الأبد في السلطة (الفرنسية)
وينوي شافيز -الذي خصص نصف الموارد النفطية لبرامج اجتماعية- تنظيم استفتاء يسمح بإعادة انتخاب الرئيس مرات غير محددة.

أما الاجتماعي الديمقراطي مانويل روزاليس فيدعو إلى "الديمقراطية الاجتماعية" و"احترام الحياة الخاصة"، متهما رئيس الدولة بانتهاج سياسة "فرق تسد" والسعي إلى "البقاء في السلطة إلى ما لا نهاية".

وبعد قرابة 11 عملية انتخابية رئاسية نظمت في أميركا اللاتينية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2005, تعتبر الانتخابات الفنزويلية آخر مرحلة خلال العام الجاري في ظل الصراع القائم بين كراكاس وواشنطن في هذه المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة