ثنائية لشفتشنكو تقود أوكرانيا لفوز تاريخي   
الثلاثاء 1433/7/23 هـ - الموافق 12/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:45 (مكة المكرمة)، 0:45 (غرينتش)
 شفتشنكو سجل أول هدفيه بأمم أوروبا وقاد بهما أوكرانيا لفوزها الأول في العرس القاري (غيتي)

قاد المهاجم أندري شفتشنكو منتخب أوكرانيا إلى فوز تاريخي في أول مباراة في تاريخه في كأس أمم أوروبا التي تحتضنها بلاده بمشاركة بولندا، عندما هز شباك السويد بثنائية 2-1 مساء الاثنين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة للبطولة التي تتواصل حتى الأول من الشهر المقبل.

على الملعب الأولمبي في كييف، استعاد شفتشنكو نجم ميلان الإيطالي وتشلسي الإنجليزي سابقا ذكرياته في هز الشباك، وحول تخلف منتخب بلاده بهدف لمهاجم ميلان قائد السويد زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة 52 إلى فوز بثنائية في سبع دقائق سجلها في الدقيقتين 55 و62.

وأدخل شفتشنكو صاحب الكرة الذهبية عام 2004، منتخب بلاده تاريخ المسابقة بقيادته لفوزه الأول في العرس القاري الذي حظي بمشاركته للمرة الأولى في تاريخه، بعدما استفاد من شرف الاستضافة مشاركة مع بولندا، كما نال شرف تسجيل أول هدفين لأوكرانيا في النهائيات رافعا رصيده إلى 48 هدفا في 108 مباريات دولية.

وكان شفتشنكو على غرار المدرب الحالي أوليغ بلوخين أسطورة كرة القدم السوفياتية وصاحب الكرة الذهبية عام 1975، أصبح بطلا قوميا عندما قاد أوكرانيا إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها عام 2006، وساهم أيضا ببلوغها ربع النهائي للمرة الأولى قبل الخسارة أمام إيطاليا التي توجت لاحقا باللقب العالمي.

وكان شفتشنكو عند حسن حظ مدربه بلوخين الذي أشركه أساسيا على الرغم من الانتقادات الكثيرة التي واجهها الأخير بسبب النتائج المخيبة في المباريات الإعدادية، إضافة إلى ابتعاد نجم ميلان السابق عن مستواه بسبب الإصابات المتلاحقة التي تعرض لها هذا الموسم وحرمته من المشاركة فترة طويلة مع فريقه دينامو كييف.

وانتزعت أوكرانيا صدارة المجموعة برصيد ثلاث نقاط بفارق نقطتين أمام فرنسا وإنجلترا اللتين تعادلتا 1-1 في وقت سابق الاثنين، فيما قبع فريق المدرب السويدي إريك هامرين في المركز الأخير دون رصيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة