بكنباور ينتقد تصرفات اللاعبين خلال المونديال   
الجمعة 1427/6/11 هـ - الموافق 7/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:01 (مكة المكرمة)، 19:01 (غرينتش)

بكنباور (يسار) يركل كرة المباراة النهائية لمونديال 2006 بجانبه المستشارة الألمانية (الفرنسية)


انتقد رئيس اللجنة الألمانية المنظمة لكأس العالم في كرة القدم فرانتس بكنباور اليوم تصرفات اللاعبين عموما في مونديال 2006 خصوصا منهم الذين يدعون الإصابة.

وأسف بكنبارو الحائز على كأس العالم مع منتخب بلاده كلاعب عام 1974 وكمدرب عام 1990، لوجود حالات كثيرة من الادعاء بالإصابة في هذه البطولة، معتبرا أن هؤلاء المدعين هم أشبه بالمهرجين.

ورأى القيصر أن اللاعبين يذهبون إلى أبعد من ذلك حين يمارسون ضغطا على الحكم من أجل توجيه إنذار أو طرد لاعب من المنتخب المنافس، مؤكدا أنه لو كان حكما لرفع البطاقة الصفراء بوجه كل من يطلب توجيه إنذار إلى لاعب آخر.

وعن التحكيم، قال إن الحكام بالغوا في إخراج البطاقات وأحيانا لهفوات صغيرة, مشيرا إلى أن تسهيل عمل الحكام يعود إلى اللاعبين في النهاية.

تغطية كأس العالم 2006
نهائي المونديال

واعتبر أن حظوظ إيطاليا وفرنسا متساوية في إحراز اللقب عندما يلتقيان الأحد المقبل في برلين.

ورفض القيصر الألماني أن يتوقع أي نتيجة وقال إنه يجب عليه أن يكون حياديا, ويرى أن حظوظ كل منتخب 50%.

واعتبر أن نتيجة المباراة قد تحسم بعد التمديد أو حتى بركلات الترجيح، مشيرا إلى البداية الصعبة للمنتخبين في المونديال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة