أربيل تطالب بوقف القصف الإيراني والتركي   
الاثنين 23/9/1437 هـ - الموافق 27/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)

طالبت رئاسة حكومة إقليم كردستان العراق كلا من إيران وتركيا بالوقف الفوري لعمليات القصف التي تستهدف مسلحين أكرادا من البلدين داخل أراضي الإقليم.

وطالبت -في بيان لها- أيضا حزب العمال الكردستاني التركي والمعارضين الإيرانيين المسلحين بعدم استخدام أراضي الإقليم منطلقا لشن هجمات على الدول المجاورة.

وقال البيان إن سياسة إقليم كردستان العراق ثابتة تجاه دول الجوار، وشدد على التزام الحكومة بالقوانين الدولية الخاصة بأمن حدود الدول المجاورة. ويأتي هذا البيان بعد قصف مدفعي إيراني استهدف قرى حدودية شمالي محافظة أربيل في إقليم كردستان العراق وتسبب في نزوح للسكان.

وقالت إيران إن القصف استهدف عناصر من الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، وقال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور إن قواته ستستمر في استهداف من وصفهم بالإرهابيين أينما وجدوا.

يذكر أن خمسة من أفراد الحرس الثوري الإيراني لقوا مصرعهم مؤخرا في اشتباكات مع مسلحين أكراد إيرانيين على مقربة من الحدود بين إيران وإقليم كردستان العراق.

وتشن طائرات تركية غارات على مواقع حزب العمال الكردستاني شمالي العراق، وتؤكد بيانات تركية أن القصف الجوي المستمر منذ يوليو/تموز من العام الماضي أوقع خسائر كبيرة في صفوف مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة