الرئيس اليمني يأمر بوضع حد لعمليات الاختطاف (عبدالله/تدريب)   
الأحد 1422/6/28 هـ - الموافق 16/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أمر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح قوات الأمن بوضع حد لاختطاف الأجانب في البلاد. جاء ذلك في بيان صدر عن مجلس الدفاع الوطني اليوم بعد اجتماع له أمس، في الوقت الذي مازالت فيه السلطات عاجزة عن تأمين الإفراج عن دبلوماسي ألماني اختطف في يوليو الماضي.

وأضاف بيان مجلس الدفاع أن "على قوات الأمن أن تضاعف جهودها في إعاقة الأعمال التخريبية والضرب بيد من حديد على منفذي أعمال الاختطاف والمجرمين"، معتبرا أن هذه الأعمال شوهت سمعة اليمن وأضرت بمصالحها وعلاقاتها الخارجية.

وكان مسلحون اختطفوا المحلق التجاري الألماني في 27 من يوليو الماضي في صنعاء واتجهوا به إلى شرق البلاد. وقال مسؤول في محافظة مأرب "إن الشرطة تبذل جهودا متزايدة لمعرفة المكان الذي يحتجز فيه الدبلوماسي الألماني".

يذكر أن عددا من زعماء القبائل أعلنوا أواخر أغسطس الماضي عن تعليق جهودهم في الإفراج عن الرهينة بسبب فقدانهم الاتصال بالخاطفين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة