السودان يجدد اتهامه لجوبا بإيواء المتمردين   
الخميس 1436/10/28 هـ - الموافق 13/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:54 (مكة المكرمة)، 0:54 (غرينتش)

اتهم حسبو عبد الرحمن نائب الرئيس السوداني، دولة جنوب السودان بالاستمرار في إيواء الحركات المسلحة في دارفور والجبهة الثورية، وتوفير قاعدة تنطلق منها "الأعمال العدائية" تجاه السودان.

وأكد عبد الرحمن في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية أن الخرطوم ملتزمة بإيقاف أي نشاط معادٍ لدولة جنوب السودان، لكن جوبا ليس لديها التزام مماثل، بحسب رأيه.

وقال نائب الرئيس السوداني إن الخرطوم ملتزمة بدفع الجهود الدولية الرامية لحل أزمة جنوب السودان عبر الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا (إيغاد).

ويخوض السودان قتالا ضد مسلحين في دارفور وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، وقد اتهم مرارا جارته الجنوبية بدعم هؤلاء المسلحين.

وكانت وزارة الخارجية السودانية قد استدعت الشهر الماضي سفير جنوب السودان في الخرطوم لإبلاغه احتجاج الحكومة على "الدعم الذي تقدمه دولة جنوب السودان للمتمردين السودانيين والحملات الإعلامية العدائية والسلبية" التي يقودها إعلام مقرب من حكومة جوبا ضد الخرطوم.

ويبرر السودان اتهاماته لجوبا بتأكيده دعم الأخيرة وإيواءها الحركات السودانية المسلحة التي تقود تمردا ضد الخرطوم. بينما تتهم جوبا الحكومة السودانية بدعم متمردين جنوبيين ينشطون ضد حكومة الرئيس سلفاكير ميارديت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة