FBI يبحث عن أربعة عرب بتهمة الإرهاب   
الجمعة 1424/7/9 هـ - الموافق 5/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول في مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي إن المكتب يبحث بإلحاح عن أربعة أشخاص, هم سعوديان ومغربي وتونسي, يشتبه في أنهم ضالعون فيما أسماه نشاطات إرهابية.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن الرجال الأربعة يعتبرون خطيرين وقد يكونون مسلحين, من دون أن يوضح ما إذا كانوا موجودين حاليا على الأراضي الأميركية أو أن لهم علاقة مباشرة بتنظيم القاعدة.

ويحمل أحد هؤلاء الأشخاص وهو عدنان الشكري جمعة جوازات سفر من السعودية وكندا وغويانا وترينيداد توباغو, وهو معروف لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية التي تعتبره تهديدا لأمن الولايات المتحدة. وقد صدرت في حقه مذكرة جلب من محكمة فيرجينيا. وأما كريم الميجاتي فيحمل جواز سفر فرنسيا، وأشارت دوائر الهجرة الأميركية إلى أنه دخل مرتين إلى الولايات المتحدة عامي 1997 و1999.

ويتنقل عبد الرؤوف جدي بجواز سفر كندي صدر في مونتريال وهو متزوج من مغربية ويحمل الجنسية السعودية، وتؤكد الولايات المتحدة أنه يشكل خطرا على أمنها.

وكانت وزارة الأمن الداخلي الأميركية قد أصدرت تحذيرا بشأن وجود مخاطر وقوع اعتداءات ضد الولايات المتحدة والمصالح الأميركية في العالم قبل بضعة أيام من حلول الذكرى الثانية لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وادعت الوزارة أن عناصر في القاعدة يسعون إلى خطف طائرات على أن يتم تفجيرها في أهداف بالولايات المتحدة، وقال مصدر في الاستخبارات الأميركية لمحطة CNN إن من أسماهم الإرهابيين يمكن أن يختاروا طائرة تنطلق من كندا على أن يفجروها بعد ذلك في الأراضي الأميركية.

وقال مسؤول في مكافحة الإرهاب بالشرطة الفدرالية الأميركية إنه لا تزال توجد في الولايات المتحدة عناصر من القاعدة وإن كانت أقل من عددها السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة