سرت تعاني أوضاعا إنسانية صعبة مع استمرار المعارك   
الأحد 22/9/1437 هـ - الموافق 26/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

تفاقمت المعاناة الإنسانية في مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) مع استمرار المعارك بين قوات عملية البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الليبية، بمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على المدينة منذ عام.

وتعيش ضواحي مدينة سرت أوضاعا إنسانية صعبة منذ أكثر من أربعة أعوام، تتمثل في افتقاد أهلها لمتطلبات الحياة اليومية ونقص الأغذية والأدوية وعدم وجود الرعاية الصحية.

وارتفعت وتيرة المعاناة في الأيام الأخيرة مع اندلاع المواجهات المسلحة بين قوات البنيان المرصوص وتنظيم الدولة.

وتعمل فرق الدعم الإنساني التابعة لغرفة عمليات البنيان المرصوص على تسيير قوافل إغاثة إلى سكان سرت

وتشن قوات البنيان المرصوص هجوما لاستعادة السيطرة على سرت من تنظيم الدولة منذ الشهر الماضي، وتمكنت من استرجاع أراض غربي المدينة في نهاية مايو/أيار الماضي، لكن تقدمها صار أبطأ مع اقترابها من وسط المدينة الساحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة