انتقادات لتباهي أميركا مجددا بقتل بن لادن   
الاثنين 25/7/1437 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:47 (مكة المكرمة)، 19:47 (غرينتش)

بعد خمس سنوات على الغارة الأميركية التي قُتل فيها زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، أعادت وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أيه) نشر تغريدات حول هذه الغارة والاجتماعات التي رافقتها.

لكن بث هذه التغريدات -كأن الواقعة جديدة وليست تاريخية- أثار سيلا من السخرية والانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، ورأى كثيرون أن الأولى نشر صورة جثة بن لادن، إذ لا يوجد ما يؤكد مقتله.

ورأى البعض أن نشر التغريدات بهذه الصورة محاولة استنجاد بالماضي في ظل عجز الولايات المتحدة عن مواجهة تمدد تنظيم الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا.

يشار إلى أن قوات أميركية خاصة قتلت أسامة بن لادن في الثاني من مايو/أيار 2011 خلال هجوم على منزله في أبوت أباد بباكستان.

وخرج مدير وكالة الاستخبارات الأميركية جون برينان أمس الأحد ليتحدث عن تمكن جيوش بلاده من القضاء على قسم كبير من القاعدة.

وكان برينان يجيب عن أسئلة قناة "أن بي سي" حول "اليوم التاريخي" عندما أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما مقتل زعيم تنظيم القاعدة.

وقال "لقد قضينا على قسم كبير من تنظيم القاعدة، الآن علينا أن نواجه في السنوات المقبلة الظاهرة الجديدة لتنظيم الدولة الإسلامية".

ورأى أنه سيكون لتصفية زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي "وقع كبير على التنظيم المتطرف".

وأكد أن تنظيم الدولة الإسلامية "ليس منظمة كبرى بل ظاهرة، ليست موجودة فقط في سوريا والعراق بل أيضا في ليبيا والنيجر ودول أخرى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة