دول التعاون الخليجي تستنكر اتهامات خامنئي للسعودية   
الأربعاء 1437/12/6 هـ - الموافق 7/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

أعربت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن شجبها واستنكارها لما تضمنه البيان الصادر عن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي من اتهامات باطلة للمملكة العربية السعودية.

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني أن دول المجلس تعتبر ما ورد في البيان بشأن الحج تحريضا مكشوف الأهداف، ومحاولة يائسة لتسييس هذه الشعيرة الإسلامية العظمى.

كما شدد على أن دول مجلس التعاون ترفض الحملات الإعلامية والتصريحات المتوالية لكبار المسؤولين الإيرانيين تجاه المملكة العربية السعودية ودول المجلس.

وأضاف البيان أن ما تتضمنه هذه الحملات من اتهامات تتنافى تماما مع قيم ومبادئ ديننا الإسلامي الحنيف الذي يدعو إلى الألفة والمحبة والتآخي.

وكان خامنئي اتهم في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أول أمس الاثنين، السعودية بمنع الإيرانيين من أداء فريضة الحج هذا العام، داعيا العالم الإسلامي إلى التفكير جديا في قضية إدارة الحج "وعدم حصرها في السلطات السعودية فقط".

من جهته قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف إن البعثة الإيرانية للحج تقدمت هذا العام بمطالب تخالف مقاصد الحج وتُعرّض أمن الحجاج للخطر، متهما طهران بالمسؤولية عن منع حجاجها من أداء الفريضة هذا العام، ومتهما الحوثيين أيضا بعرقلة أداء الحجاج اليمنيين للفريضة.

وأكد بن نايف أن بلاده لن تقبل من إيران أن تُخل بالأمن في الحج، وأضاف -بعد حضوره استعراضا لقوات أمن الحج- أن التعامل سيكون حازما وحاسما مع من يخالف مقاصد الحج ويمس بأمن الحجيج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة