تجريد الدراج الأميركي أرمسترونغ من ألقابه   
الاثنين 1433/12/7 هـ - الموافق 22/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:52 (مكة المكرمة)، 19:52 (غرينتش)
الاتحاد قرر أيضا إيقاف أرمسترونغ مدى الحياة (دويتشه فيلله)

قرر الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات الاثنين تجريد الأميركي لانس أرمسترونغ من ألقابه السبعة في سباق "تور دو فرانس" إلى جانب إيقافه مدى الحياة.

وأوضح الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات أنه بذلك يكون قد صدق على العقوبات التي كانت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات (يوسادا) فرضتها على الدراج الأميركي في وقت سابق هذا الشهر.

وقال الأيرلندي بات ماكويد رئيس اتحاد الدراجات الدولي في مؤتمر صحفي عقد بجنيف الاثنين "سيوقف الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات لانس أرمسترونغ وسيجرده من ألقابه السبعة في تور دو فرانس. لا مكان للانس أرمسترونغ في عالم الدراجات".

وجاء قرار الاتحاد الدولي للدراجات بعد دراسة تقرير يوسادا الذي صدر في العاشر من الشهر الجاري وأكد أن أرمسترونغ وفريقه "يو.إس بوستال" قادا "البرنامج الأكثر تطورا واحترافية ونجاحا لتعاطي المنشطات في تاريخ الرياضة".

وأكد ماكويد أن أرمسترونغ "يستحق أن ينسى في عالم الدراجات".

وبسؤاله عما إذا كان الاتحاد الدولي للدراجات يدعم جهود استرداد قيمة الجوائز المالية التي فاز بها أرمسترونغ أثناء تتويجه بألقابه السبعة في تور دو فرانس، رد ماكويد قائلا "إنها إحدى النقاط التي سنناقشها في لجنة خاصة الجمعة المقبل، حيث إننا سنحتاج لتغيير اللوائح". 

ورفض أرمسترونغ القادم من تكساس التعاون مع يوسادا التي تضمن تقريرها المكون من ألف صفحة شهادات تحت القسم لـ26 شخصا من بينهم 15 دراجا وكذلك مبالغ مالية ورسائل على البريد الإلكتروني وفحوصا معملية "تثبت استخدام وحيازة وتوزيع لانس أرمسترونغ للمنشطات المحسنة للأداء".

وكان أرمسترونغ (41 عاما) الذي أحرز سبعة ألقاب متتالية في تور دو فرانس بين العامين 1999 و2005 بعد شفائه من مرض السرطان قد قرر في أغسطس/آب الماضي عدم الطعن على الأدلة، فيما وصف محاميه تقرير يوسادا بأنه "هجوم ماكر من جانب واحد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة