مسؤول أميركي: دول تحاول رقابة الإنترنت   
الجمعة 1434/4/26 هـ - الموافق 8/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)
المسؤول الأميركي قال إن دولا اشترت تكنولوجيا لمراقبة الإنترنت (رويترز-أرشيف)

قال مسؤول أميركي إن عددا كبيرا من دول الشرق الأوسط والصين وروسيا تحاول فرض رقابة على شبكة الإنترنت، وإن موسكو وبكين أقبلتا على شراء تكنولوجيا متقدمة لتعقب الاتصالات.

وأكد كبير مستشاري وزير الخارجية الأميركية للابتكار أن دولا أخرى ستتبنى موقفا أكثر تشددا في مسعى للسيطرة على الإنترنت.

وأضاف إليك روس بتصريحات أمس أن لاعبين جددا -مثل تايلند وأوكرانيا- سيحددون شكل الإنترنت بالمستقبل، من خلال اختيارهم بين الانفتاح على العالم أو تشغيل شبكات إنترنت أكثر انغلاقا.

وتكشف تصريحات المسؤول الأميركي عن عدم التوصل إلى اتفاق بشأن تنظيم الإنترنت بعد أن انهارت العام الماضي محاولة لوضع سياسة عالمية حاكمة للإنترنت.

وأعرب إليك روس عن اعتقاده بأنه سيكون من الصعب للغاية التوصل إلى قرار بشأن بعض هذه القضايا، وذلك بسبب وجود دول مثل روسيا والصين وآخرى في مكان مختلف تماما عن الولايات المتحدة، وحيث توجد رؤية مختلفة تماما عن كيف يجب أن تدار شبكة الإنترنت. 

وكشف المسؤول الأميركي عن أن الصين وروسيا ودولا أخرى اشترت تكنولوجيا للمراقبة، لكنها لا تفرض قيودا عليها على خلاف الولايات المتحدة حيث يتحتم قبل استخدامها لفترة محددة من الوقت صدور حكم قضائي.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة