ليبيا تعلق قرار انسحابها من الجامعة العربية   
الاثنين 1423/8/22 هـ - الموافق 28/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمرو موسى
علقت ليبيا قرار انسحابها من الجامعة العربية إثر الجهود الدبلوماسية التي قام بها الأمين العام عمرو موسى.

وأكد موسى في تصريح للجزيرة أن طلب ليبيا الانسحاب من جامعة الدول العربية علق "في الوقت الحالي". وأردف قائلا إن "ليبيا عضو في الجامعة العربية وخصوصا في هذه الظروف ومن ثمة لن يفعّل طلب الانسحاب في الوقت الحالي".

وأوضح موسى أن ليبيا وجهت عبر هذا الطلب رسالة سياسية واضحة تعبر عن غضب وإحباط إزاء العمل العربي المشترك، وما يراه الكثيرون ومنهم ليبيا أنه غير منتج. وأضاف أنه بدأ في إجراء اتصالات بشأن كيفية تفعيل التشاور بين الدول العربية ويجري البحث في الخطوات التالية.

وقال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن ليبيا أبدت مرونة إزاء تعليق طلب الانسحاب من الجامعة العربية. وأوضح عقب لقائه بالرئيس الليبي معمر القذافي أن رسالة الانسحاب ستبقى في حوزة الأمين العام للجامعة وأنها لن تفعّل طالما أنها ستكون رسالة لتحريك الموقف العربي.

وكان مصدر رسمي في وزارة شؤون الوحدة الأفريقية الليبية أكد الخميس أن ليبيا وجهت مذكرة رسمية للجامعة العربية تبلغها فيها بنيتها الانسحاب من المنظمة.

وبحسب مسؤول رفيع المستوى في الجامعة العربية فإن الطلب الليبي ترجم نفاد صبر طرابلس التي تطالب بإجراءات ملموسة بشأن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والتهديدات الأميركية بالتدخل في العراق.

وليبيا التي انضمت إلى الجامعة العربية سنة 1953 اتجهت في السنوات الأخيرة إلى تمتين علاقاتها الأفريقية على حساب علاقاتها العربية إثر فشل محاولاتها الوحدوية مع الدول العربية في ظل قيادة العقيد القذافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة