آلاف الطلاب اليمنيين يتظاهرون ضد إسرائيل   
الثلاثاء 1423/1/6 هـ - الموافق 19/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهر عشرات الآلاف من طلاب الجامعات والمدارس اليمنية في في تعز على بعد 270 كلم جنوبي العاصمة صنعاء، للتنديد بالمجزرة التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وبمبادرة من الأحزاب السياسية والجمعيات المهنية في محافظة تعز، ردد المتظاهرون هتافات مناهضة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون وأحرقوا العلم الإسرائيلي.

وحمل المتظاهرون لافتات تستهجن "المجازر الوحشية" التي ترتكبها إسرائيل ونددوا بأي مبادرة تهدف إلى وقف الانتفاضة طالما أن الشعب الفلسطيني لم يستعد حقوقه ومنها حقه في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس.

كما دعا المتظاهرون إلى رفع الحصار الذي تفرضه الأمم المتحدة على العراق منذ اجتياحه الكويت عام 1990. ويدعم اليمن الفلسطينيين في نزاعهم مع إسرائيل ويدعو إلى رفع الحظر المفروض على العراق.

مناورات عسكرية
على صعيد آخر أفاد مصدر دبلوماسي غربي اليوم أن اليمن سينظم قريبا مناورات عسكرية مع الولايات المتحدة وبريطانيا. وأضاف المصدر أن المناورات المقررة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة ستتم في محافظة حضرموت جنوبي شرقي اليمن المجاورة لمناطق يتردد أن عناصر من تنظيم القاعدة لجؤوا إليها. ولم يشر إلى القوات التي يمكن أن تشارك في هذه المناورات.

وكان اليمن عزز تعاونه العسكري والأمني مع عدد من الدول الغربية خصوصا مع الولايات المتحدة التي وعدته بمساعدة فنية ولوجستية في مكافحته للإرهاب.

وتزامن الإعلان عن هذه المناورات مع زيارة يقوم بها وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إلى بريطانيا. وأعرب وزير الخارجية البريطاني جاك سترو خلال لقائه نظيره اليمني عن تشجيعه لليمن في مكافحة الإرهاب داخل حدوده.

وقال سترو في بيان "إن بلدينا وقعا ضحية الإرهاب في الماضي وإني أشجع بشدة جهود اليمن في مواجهة مشكلة الإرهاب داخل حدوده". وأضاف "اتفقت مع القربي على أن على بلدينا مواصلة تعاونهما الوثيق لمواجهة الإرهاب".

وأشار البيان إلى إرادة المملكة المتحدة في تقديم الدعم والنصح للحكومة اليمنية في جهودها لمقاومة ما وصفه بالآفة. وأعرب سترو عن شكره للوزير اليمني على إدانته الواضحة للإرهاب الدولي. وتعد هذه أول زيارة للقربي إلى بريطانيا منذ أبريل/نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة