مظاهرة للصحفيين بفنزويلا ضد إغلاق محطة تلفزيونية   
الثلاثاء 5/5/1428 هـ - الموافق 22/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:32 (مكة المكرمة)، 8:32 (غرينتش)
هوغو شافيز اتهم الشبكة التلفزيونية بدعم الانقلاب ضده(الفرنسية-أرشيف) 
نظم مئات الصحفيين الفنزويليين الاثنين مظاهرة بكراكاس احتجاجا على قرار الرئيس هوغو شافيز إغلاق محطة تلفزيون خاصة.
 
وذكرت تقارير صحفية أن المتظاهرين رفعوا لافتة يبلغ طولها كيلومترا كتب عليها بعشر لغات عبارة "أغيثونا.. نطالب بحرية التعبير".
 
وتوجهت مسيرة الصحفيين إلى مقري منظمة الدول الأميركية والاتحاد الأوروبي.
 
ويأتي هذا موازيا لمظاهرة أخرى مضادة نظمها صحفيون يعملون بوسائل إعلام عمومية وخاصة اليوم نفسه، تأييدا لقرار شافيز إغلاق الشبكة التلفزيونية الخاصة "راديو كراكاس تلفيجن".
 
واتهم شافيز مؤخرا هذه المحطة التي تعمل منذ عام 1953 بدعم الانقلاب الفاشل الذي وقع ضده عام 2002، مؤكدا عزمه عدم تجديد رخصة القناة.
 
وكان وزير الاتصالات ويليان لارا قد أعلن في وقت سابق بدء بث قناة تلفزيونية حكومية الأحد المقبل على نفس التردد الذي كانت تستخدمه المحطة.
 
وأفاد استطلاع للرأي أجراه معهد داتا أنالايزس أن حوالي 70% من الفنزويليين لا يوافقون على إغلاق إحدى محطتين وحيدتين تغطيان كل أراضي البلاد. وتتمثل المحطة الثانية في الشبكة الحكومية فينيزيلونا دي تلفزيون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة