إدانة الجزائري مختار في قضية تفجيرات بالولايات المتحدة   
الجمعة 1422/4/22 هـ - الموافق 13/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدانت هيئة المحلفين في محكمة لوس أنجلوس الجزائري مختار هواري بتهمة التآمر لتفجير مطار لوس أنجلوس الدولي. ووجدت هيئة المحلفين هواري مذنبا بتهمة المساعدة لتفجير المطار إضافة إلى أربع تهم تتعلق بالاحتيال لكن المحلفين برؤوه من تهم المساعدة والتحريض على عمل إرهابي.

وقد توصل المحلفون -وهم تسع نساء وثلاثة رجال- إلى قرار إدانة هواري البالغ من العمر 34 عاما بعد يومين من المداولات. في حين ينتظر أن تصدر المحكمة حكمها النهائي في مختار في وقت لاحق.

وكانت محكمة في لوس أنجلوس أدانت الجزائري أحمد رسام في أبريل/ نيسان الماضي بتهمة التخطيط لشن سلسلة هجمات بالقنابل في الولايات المتحدة في احتفالات الألفية، حيث يواجه حكما بالسجن يصل إلى 130 عاما.

أحمد رسام

وقد شهد رسام ضد هواري أثناء المحاكمة على أمل تخفيف الحكم ضده. حيث قال إن هواري أعطاه مبلغ ثلاثة آلاف دولار كندي لشراء المواد المتفجرة التي كان يريد استعمالها في تفجير المطار.

وكان هواري قد اعتقل في مدينة مونتريال الكندية حيث كان يقيم بالقرب من منزل رسام في العاشر من يناير/ كانون الثاني 2000. إضافة إلى رسام وهواري اعتقلت السلطات الأميركية جزائريا آخر هو عبد الغني مسكيني في مدينة بروكلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة