وفد أوروبي يتهم واشنطن بعدم التعاون في تحقيقات السجون   
الجمعة 1427/4/13 هـ - الموافق 12/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:56 (مكة المكرمة)، 3:56 (غرينتش)

رومانيا متهمة باستضافة السجون السرية (الفرنسية-أرشيف)
اتهم وفد البرلمان الأوروبي السلطات الأميركية بعدم التعاون في التحقيقات الخاصة بالسجون السرية الأميركية في أوروبا للمتهمين بالانتماء لتنظيم القاعدة.

جاء ذلك عقب لقاء في واشنطن مع مسؤولين بالخارجية الأميركية في محاولة لتقصي الحقائق عن تلك السجون وعمليات خطف المشتبه فيهم ونقلهم عبر مطارات أوروبية إلى دول يتم فيها تعذيبهم.

وقال عضو الوفد النائب اليساري الإيطالي كلاوديو فافا إنهم تلقوا من الأميركيين عددا ضخما من "ردود لا تعليق"، منتقدا موقف واشنطن التي اعتبرت أن النواب الأوروبيين ليست لهم ولاية قانونية على الإدارة الأميركية.

وأعرب فافا عن رضاه عما وصفه بشعور الجانب الأميركي بالحرج خلال المناقشات، وأضاف أن رفض التعليق يعني إخفاءهم معلومات. وشكا الأوروبيون أيضا من أنه لم يسمح لهم بعقد لقاءات مع أي أعضاء جمهوريين بالكونغرس.

في المقابل ترفض واشنطن مناقشة المسائل المتعلقة بعمل أجهزة مخابراتها وتكتفي بالقول إنها تحترم سيادة الدول الأخرى وإنها لا توكل أحدا لممارسة التعذيب.

واتهم النواب الأوروبيون حكومات بلادهم بالتقاعس عن ممارسة ضغوط كافية على الولايات المتحدة في هذه القضية. ورجحت تحقيقات مجلس أوروبا وهو هيئة معنية بحقوق الإنسان تضم 46 دولة وجود السجون السرية.

وكانت حكومات الاتحاد أعربت عن رضاها عن ردود واشنطن بعد جولة نهاية العام الماضي لوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التي اكتفت بتأكيد رفض الإدارة الأميركية التعذيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة