حماس تطالب مصر بوقف استهداف الأنفاق   
السبت 29/10/1433 هـ - الموافق 15/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:44 (مكة المكرمة)، 14:44 (غرينتش)
الفلسطينيون حفروا الأنفاق بعد الحصار الذي فرض عليهم (الفرنسية)
طالب فلسطينيون اليوم السبت مصر بوقف عملية استهداف الأنفاق المنتشرة على طول الحدود الفلسطينية المصرية وبفتح معبر رفح الحدودي، وذلك في اعتصام نظموه قرب الحدود بين مصر وقطاع غزة.
 
وشارك في الاعتصام عشرات من طلبة المدارس وأنصار حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، رفعوا فيه الأعلام الفلسطينية والمصرية ولافتات تطالب الرئيس المصري محمد مرسي برفع الحصار عن القطاع.
 
وطالب المشاركون عبر لافتات رفعوها في الاعتصام بعدم غلق الأنفاق، وكتبوا على لافتة كبيرة "لا تغلقوا شريان الحياة وتتركونا نموت"، كما طالبوا بفتح معبر رفح الحدودي مع مصر.
 
ودعا المعتصمون الذين تمركزوا عند بوابة صلاح الدين الحدودية الرئيس المصري إلى إنهاء الحصار عن قطاع غزة، ورفعوا لافتة تقول "إلى متى سنبقى محاصرين يا مصر الثورة".
 
من جهته حث المتحدث باسم حركة حماس في رفح منصور بريك مصر على العودة عن قرار إغلاق الأنفاق الحدودية قبل إيجاد بديل حقيقي وفعال لتوفير المستلزمات الرئيسية لأهالي القطاع، مشيرا إلى أن اللجوء للأنفاق لم يأت إلا لتوفير الاحتياجات والدواء ووسائل التعليم للأطفال.
 
وشدد منصور بريك على أن الأنفاق لم ولن تكون هاجسا أمنيا لمصر، وأن غزة "ستكون حصنا حصينا لأمن مصر وسيادتها". وقال إن الحكومة المقالة في غزة وحركة حماس على أتم الاستعداد لحماية حدود مصر وتأمينها.
 
كما طالب مسؤول حماس برفع الحصار عن القطاع بقوله "لا تتركوا أهل قطاع غزة يعانون من الحصار، ولا تتركونا رهنا للضغوط والعنجهية الإسرائيلية". وأضاف بريك أنه "يجب رفع الحصار وأن يكون هناك قرار سياسي مصري بإنهاء الحصار وفتح المعابر التجارية قبل الاستغناء عن الأنفاق".
 
وكان الأمن المصري دمر عشرات الأنفاق تحت الأرض في المنطقة الحدودية، في إطار حملته الأمنية التي أعقبت الهجوم المسلح في سيناء منتصف الشهر الماضي، الذي قتل فيه 16 من حرس الحدود المصري.
 
وأعلنت حركة حماس في عدة مناسبات استعداداها لإغلاق كل الأنفاق حال التوصل لاتفاق مع السلطات المصرية على إقامة منطقة تجارية حرة مع القطاع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة