13 قتيلا في هجوم على منزل زعيم قبلي باكستاني   
الخميس 1428/5/15 هـ - الموافق 31/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)
مناطق القبائل تشهد عنفا ترجعه الشرطة لأنصار طالبان (الفرنسية-أرشيف) 
قتل 13 شخصا على الأقل في هجوم بالقنابل وقاذفات الصواريخ على منزل مفوض الحكومة الباكستانية قرب مدينة تانك شمالي غربي باكستان.

وقال قائد الشرطة في منطقة تانك (300 كلم جنوب غرب إسلام اباد) ممتاز زارين إن مجهولين هاجموا منزل بير عتيق جيلاني الزعيم القبلي البارز في المنطقة.

وأوضح أن من بين القتلى ستة من أفراد أسرة جيلاني، في حين جرح اثنان آخران في هذا الهجوم الذي حدث في قرية غومال المتاخمة لمنطقة القبائل شمال غربي باكستان. وأكد ضابط في الشرطة أن بير عتيق جيلاني ليس بين الضحايا، دون أن يوضح ما إذا كان موجودا في منزله عند وقوع الهجوم أم لا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي رجحت مصادر الشرطة أن يكون من تدبير مؤيدين لحركة طالبان.

وكان جيلاني -الذي ينتقد بحدة حركة طالبان- قد نجا من محاولة مماثلة لاغتياله العام الماضي.

يشار إلى أن جيلاني يعد من الشخصيات المهمة في إقليم جنوب وزيرستان القبلي المحاذي لأفغانستان، ويتخذ من كراتشي كبرى مدن جنوب باكستان أيضا مقرا يصدر منه صحيفة "درب الحق".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة