اغتيال وزير في كشمير الهندية   
الثلاثاء 1426/9/15 هـ - الموافق 18/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)

جنود يحرسون المدخل الرئيسي للبرلمان الذي تعرض لهجوم في سرينغار (الفرنسية-أرشيف)
قتل مسلحون يشتبه في أنهم من الجماعات المسلحة الإسلامية وزير التعليم في الشطر الخاضع للهند في إقليم كشمير غلام نبي لون اليوم.

وقالت الشرطة إن الوزير لقي حتفه حينما اقتحم مهاجم انتحاري مقره الرسمي في المدينة التي تعتبر العاصمة الصيفية للإقليم.

ووقع الهجوم عندما تسلق أربعة مسلحين على الأقل سور منزل الوزير لون (53 عاما) من منزل مجاور لنائب شيوعي في برلمان كشمير، وقام أحدهم بإطلاق الرصاص على الوزير. ولقي لون حتفه وهو في طريقه إلى المستشفى.

وأضافت الشرطة أنه بعد إطلاق الرصاص على الوزير ألقى المسلحون قنابل يدوية على أفراد من الشرطة يحرسون المجمع السكني الذي يقطنه الوزير فقتلوا اثنين منهم وأصابوا ثلاثة آخرين بجروح. وقتل أحد المسلحين حينما ردت الشرطة على إطلاق النار.

وقال ضابط شرطة إنه مازال يجري تراشق بالرصاص في المنطقة الواقعة في وسط مدينة سرينغار وتضم منازل الوزراء والنواب.

جاء الهجوم في وقت تكافح فيه كشمير الهندية لتوفير الإغاثة والمأوى لآلاف الناس الذين تشردوا بسبب الزلزال المدمر الذي أصاب المنطقة في الثامن من أكتوبر/تشرين الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة