انتحاري يهاجم عمال بناء أجانب جنوبي أفغانستان   
الاثنين 1427/12/25 هـ - الموافق 15/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)

هجوم زابل الانتحاري جاء بعد مقتل جندي بريطاني جنوب أفغانستان (رويترز-إرشيف)
ذكر مسؤول في الشرطة الأفغانية أن انتحاريا هاجم اليوم تجمعا لعمال البناء الأجانب جنوبي البلاد مما أدى إلى إصابة مدني واحد.

وذكر الضابط في الشرطة محمد آصف أن الهجوم وقع جنوب القلعة وهي عاصمة ولاية زابل، مضيفا أنه أدى إلى مقتل المهاجم دون إلحاق أذى بأي من الجنود الأفغان والأجانب.

ويأتي هجوم زابل بعد يوم من مقتل جندي من قوة المساعدة الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي (إيساف) في اشتباك مع مسلحين جنوبي أفغانستان.

ولم يوضح بيان لإيساف هوية الجندي القتيل أو الولاية التي قتل فيها, إلا أن وزارة الدفاع البريطانية قالت لاحقا إنه ينتمي لوحدات مشاة البحرية التابعة لها.

ومعلوم أن جنودا بريطانيين يتمركزون في ولاية هلمند فيما يتمركز الكنديون في قندهار والهولنديون في أورزغان، كما ينتشر في المنطقة جنود أستراليون ودانماركيون وأميركيون.

ويعد هذا أول جندي أجنبي يقتل بأفغانستان هذا العام، وكان نحو 170 جنديا أجنبيا قتلوا عام 2006 الذي يعتبر الأكثر دموية في التمرد الذي يقوده مقاتلو طالبان منذ الإطاحة بحركتهم أواخر عام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة