إندونيسيا: عصابة تهريب المهاجرين يرأسها تركي   
الأربعاء 1422/8/28 هـ - الموافق 14/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهاجر عراقي ناج يحاول تهدئة طفلته إثر
غرق مركبهم قبالة جزيرة جاوا (أرشيف)
قالت الشرطة الإندونيسية إن الشخص المتهم بترؤس عصابة لتهريب المهاجرين غير القانونيين في رحلة بحرية أودت بحياة العشرات، يحمل الجنسية التركية وليس المصرية كما أفادت تقارير سابقة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن التحقيقات أثبتت أن الشخص المعروف باسم أبو قصي اعتقل الشهر الماضي في جزيرة جاوا الغربية واعترف بأنه تركي من مواليد عام 1965 وأن اسمه الحقيقي هو كايا نوجون براسيتيو.

ويتهم نوجون مع ستة آخرين اعتقلوا معه بانتهاك قوانين الهجرة والتي تصل عقوبتها القصوى للسجن ست سنوات مع دفع غرامة مالية تصل إلى 30 مليون روبية (ما يعادل ثلاثة آلاف دولار).

ويحاكم الشخص المذكور بتهمة تنظيم رحلة بحرية لقارب أقل نحو 420 مهاجرا غير قانوني غرق في عرض البحر الشهر الماضي، مما أودى بحياة 370 شخصا معظمهم من لاجئي الشرق الأوسط.

ولم تعرف الوجهة التي كان يقصدها الزورق، لكن آلاف المهاجرين بصورة غير قانونية يعبرون البحار المحيطة بدول جنوبي شرقي آسيا كل عام بحثا عن مكان يلجؤون إليه في دول أكثر ثراء وغالبا ما يكون ذلك في أستراليا. وتعتبر إندونيسيا محطة إلزامية للراغبين في الهجرة إلى أستراليا.

وتقول السلطات الأسترالية إن العديد من الحالمين بالهجرة إلى أستراليا يدفعون آلاف الدولارات نظير نقلهم إليها في قوارب صغيرة ومزدحمة وخطرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة