مايكل جاكسون يمثل أمام المحكمة وسط ضجة إعلامية   
الجمعة 24/11/1424 هـ - الموافق 16/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معجبو مايكل جاكسون في تظاهرة خارج المحكمة (الفرنسية)

نفى مغني البوب العالمي الشهير مايكل جاكسون تهمة التحرش الجنسي بطفل الموجهة إليه، في قضية قد تطيح بمسيرته الفنية وتؤدي إلى سجنه سنوات.

ومثل جاكسون -الذي يميل إلى العيش بعيدا عن الأضواء- اليوم أمام محكمة في بلدة سانتا ماريا وسط كاليفورنيا التي لا تبعد كثيرا عن ضيعة نيفرلاند فالي التي يملكها جاكسون.

وبالرغم من أن مثول جاكسون (45 عاما) أمام المحكمة أمر شكلي إلى حد كبير ويعد الخطوة الأولى في عملية قانونية طويلة، فإن مئات الصحفيين من مختلف أرجاء العالم وصلوا إلى سانتا ماريا لحضور الجلسة.

مايكل جاكسون
وفي السياق قال مارك جيراجوس المحامي الشهير بلوس أنجلوس الذي يتولى الدفاع عن جاكسون إن موكله طلب من محامي القضايا الجنائية بن برافمان ومقره نيويورك المشاركة في فريق الدفاع.

وأضاف جيراجوس الذي يتولى أيضا الدفاع عن الممثل سكوت بيترسون المتهم بقتل زوجته في بيان أنه اتفق مع جاكسون "على أن توسعة فريق محاميه سيكون في صالحه بينما نعمل لتبرئته من الاتهامات الباطلة التي وجهت إليه".

واشتهر برافمان بحصوله على البراءة لنجم موسيقى الراب شون بي ديدي كومبس الذي اتهم بحيازة أسلحة وتقديم رشى، وسيكون واحدا من بين أربعة محامين على الأقل يتولون الدفاع عن جاكسون.

ويواجه نجم البوب الأميركي تهمة القيام بأفعال بذيئة مع طفل يقل عمره عن 14 عاما في سبع وقائع، وتقديم الخمر له حتى يتمكن من التحرش به جنسيا في واقعتين.

وأفلت جاكسون الذي قد يمضي 20 عاما في السجن إذا ثبتت إدانته، من قبضة القانون قبل عشر سنوات بعد التوصل إلى تسوية خارج ساحات القضاء دفع فيها بضعة ملايين من الدولارات لأسرة صبي مراهق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة