لاحل للقضية من دون عرفات   
الاثنين 1422/11/20 هـ - الموافق 4/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة - الجزيرة نت
تناولت الصحف المصرية تطورات الشأن الفلسطيني عبر حديث الشيخ أحمد ياسين عن حركة حماس ودورها وعلاقتها بإسرائيل والسلطة الوطنية، وتصريحات الرئيس مبارك بعدم وجود حل للقضية دون عرفات ومطالبته برفع الحصار.


ولا تستطيع إسرائيل أن تشتري حماس لا بمالها ولا بتهديداتها ولا بمغرياتها‏..‏ نحن فوق الشبهات والتهم

أحمد ياسين - الأهرام

حماس: تحريم الدم الفلسطيني‏
صحيفة الأهرام أبرزت في حوارها مع الشيخ أحمد ياسين زعيم حركة حماس قوله‏: إن الواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني يفرض على الجميع بما في ذلك حماس والجهاد وغيرهما أن يقفوا بكل إمكاناتهم إلى جانب السلطة الفلسطينية في مواجهة العدوان الإسرائيلي‏,‏ وتعميق متانة وحدة الصف الفلسطيني، وأن الذي سيحدد من يخلف الرئيس عرفات هو منظمة التحرير الفلسطينية وليس إسرائيل، وأن وحماس لم تدخل في صدام مع منظمة التحرير في أول الطريق ولن تدخل في صدام معها في نهايته لأن إستراتيجية حماس هي تحريم الدم الفلسطيني‏.‏

وعن اعتقال السلطة الفلسطينية للأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعادات‏‏ قال الشيخ ياسين إن السلطة الفلسطينية استجابت للضغوط الأميركية والإسرائيلية واعتقلت سعادات بحجة أنه مسؤول عن قتل وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي وهذا غير صحيح، لأن الذي نفذ العملية هو الجناح العسكري للجبهة الشعبية والجناح العسكري مستقل في عمله عن الجناح السياسي وبالتالي لا يحق للسلطة ولا إسرائيل اعتقال سعادات، ولكن إسرائيل تريد أن يقاتل الفلسطينيون بعضهم بعضا وأن تبقي حصارها على عرفات‏.‏

حماس‏..‏ وإسرائيل
وبشأن ما يتردد عن أن إسرائيل ساعدت حماس وأمدتها بالسلاح في بداية نشأة الحركة قال الشيخ ياسين‏:‏ إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل‏..‏ حماس انطلقت في ‏14‏ ديسمبر/كانون الأول ‏1987‏ مع انطلاق الانتفاضة الأولى في أول عمل ضد إسرائيل‏,‏ وحماس بدأت الانتفاضة والمقاومة على النحو الذي سمعه ورآه العالم، ولا يعقل أن تساعد إسرائيل جماعة تقتل إسرائيليين، هذا شيء لا يقبله عاقل أو مجنون‏..‏ أتحدى كل من يقول إن إسرائيل ساعدت حماس‏..‏ أنا بداية حماس وما زلت حيا ومن لديه ذرة من الحقيقة فليقلها‏..‏ وإذا كان في هذا البلد أمناء فنحن أكثر الناس أمانة‏,‏ وإذا كان فيها شرفاء فنحن أكثرهم شرفا‏,‏ ولا تستطيع إسرائيل أن تشتري حماس لا بمالها ولا بتهديداتها ولا بمغرياتها‏..‏ نحن فوق الشبهات والتهم، ولكن هناك أناس هذا شأنهم يريدون وضعنا دائما في خانة التهم وعليهم أن يفهموا أن حماس لا تعمل لحساب أحد (يقصد أميركا وإيران وإسرائيل) بل تعمل تحت راية الإسلام".


لا حل للقضية دون عرفات.. أقول للإسرائيليين لا إذا كانوا يتصورون ذلك

الرئيس المصري - الجمهورية

وقال إنه قبل دخوله المعتقل الإسرائيلي عام ‏1989‏ استدعاه الحاكم العسكري الإسرائيلي وعرض عليه أن يسلمه غزة أو اختيار أي شخص آخر من غزة ليتسلمها، فأبلغه الشيخ ياسين رفضه لهذا العرض لأن حماس لا تقبل أن تكون شرطيا لإسرائيل، فهدف حماس تحرير أرض فلسطين‏,‏ وهي لا تعترف بإسرائيل في حدود ‏1967,‏ ولا في حدود‏ 1948‏ وترفض مجرد الحديث مع إسرائيل‏.‏

وعن وضع حماس على قائمة الإرهاب الأميركية قال إن هذه الخطوة من جانب أميركا زادت من تعاطف الناس مع حماس ولم نكن ننتظر من أميركا أن تقول عنا إننا أبطال، من الطبيعي أن تصفنا بالإرهاب لأننا نعتبر من وجهة نظرها أعداء‏.‏

مبارك: لا حل دون عرفات
صحيفة الجمهورية أبرزت لقاء الرئيس مبارك مع التلفزيون الصيني والذي قال فيه "لا حل للقضية من دون الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.. أقول للإسرائيليين لا إذا كانوا يتصورون ذلك". ووصف ما يحدث في الأراضي الفلسطينية بأنه أمر يندى له الجبين مشيراً إلى أن القتل والدمار وعمليات التخريب لن تؤدي إلى حل تحت أي ظرف من الظروف. وطالب مبارك برفع الحصار عن الأراضي المحتلة.. حتى يكسب الناس قوتهم.. ولا بد من انصياع إسرائيل إلى مطالب المجتمع الدولي.


وزير السياحة الإسرائيلي يطالب باستمرار سياسة المفاوضات الملتوية والتكتيكية فقط كتلك التي يقوم بها شمعون بيريز

الجمهورية

عاصفة اليمين
وسط ثورة عارمة من وزراء اليمين المتطرف استعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي أمام الاجتماع الأسبوعي لحكومته تفاصيل الاجتماع الذي عقده مؤخرا مع المسؤولين الفلسطينيين أحمد قريع ومحمود عباس ومحمد رشيد.. وأكد أنه لن يغير من موقفه بشأن ما أسماه الإرهاب والعنف.

وكان وزراء الأحزاب اليمينية المتطرفة قد أعلنوا انتقادهم الشديد لتراجع شارون عن تعهده بعدم لقاء الفلسطينيين شخصيا.. وهدد أمس بيتي إيلول وزير السياحة ورئيس كتلة الاتحاد الوطني وإسرائيل بيتنا بترك الحكومة الإسرائيلية ووقف تأييد كتلته (10 أصوات في الكنيست) لشارون إذا ما تطرقت محادثاته مع الفلسطينيين مستقبلا إلى تقديم تنازلات إقليمية من أراضي ما أسماها بإسرائيل الكبرى أو إقامة دولة فلسطينية. وطالب بيتي باستمرار سياسة المفاوضات الملتوية والتكتيكية فقط كتلك التي يقوم بها شمعون بيريز.


مصر هي خط الدفاع الأول الذي رفض حق تقرير المصير لجنوب السودان في الوقت الذي خرجت فيه مزايدات من الحكومة السودانية والمعارضة تدعو إلى ذلك

وزير الصحة السوداني- المساء

مصر والمشكلة السودانية
صحيفة المساء نشرت تصريحات لوزير الصحة السوداني أشاد فيها بدور الرئيس المصري في حل المشكلة السودانية، ومؤكدا أن بلاده ترى أن هذا الدور هو الأهم بين دول الجوار لتحقيق المصالحة السودانية.. فلا يمكن حل المشكلة السودانية من دون مصر والرئيس مبارك.

وأكد الوزير حرص الحكومة والشعب السوداني على تفعيل الدور المصري باعتباره الضمان الأساسي للحفاظ على وحدة السودان وسلامة أراضيه، وقال إن مصر هي خط الدفاع الأول الذي رفض حق تقرير المصير لجنوب السودان في الوقت الذي خرجت فيه مزايدات من الحكومة السودانية والمعارضة تدعو إلى ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة