إسرائيل تؤجل محاكمة أسيرة مضربة   
الأربعاء 7/4/1433 هـ - الموافق 29/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله

أجلت محكمة عوفر العسكرية قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية محاكمة أسيرة فلسطينية مضربة عن الطعام منذ 16 يوما، في حين حمل نادي الأسير الفلسطيني إسرائيل المسؤولية عن حياة أسير جريح.

وقال رئيس الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولص إن محكمة عوفر العسكرية قررت تأجيل جلسة خاصة بتثبيت الحكم الإداري (الاعتقال دون تهمة) بحق الأسيرة هناء شلبي. 

وأضاف بولص في بيان -تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن "الاحتلال زعم أن الأسيرة تشكل خطرا على أمن دولة إسرائيل وسلامة جمهورها"، بشروعها بالتخطيط لأعمال عسكرية بعد الإفراج عنها في صفقة تبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، لكن هيئة الدفاع عارضت ذلك بتفنيد الادعاءات وطالبت بالإفراج عن الأسيرة فورا.

وأوضح بولص أن الأسيرة تخوض إضرابا منذ اليوم الأول لاعتقالها، وأنها حضرت من سجن هشارون إلى المحكمة وعليها علامات الإرهاق جراء الإضراب، محملا الجهات الإسرائيلية، بما في ذلك النيابة العامة ومصلحة السجون، كامل المسؤولية عن صحتها.

بدوره دعا النائب عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حامد البيتاوي إلى التضامن مع الأسيرة شلبي، مضيفا أن الاحتلال "يستفرد بالأسرى والأسيرات الفلسطينيات في سجونه ويرتكب بحقهم انتهاكات متواصلة للنيل من كرامتهم وعزيمتهم".

وفي سياق مشابه مدّدت سلطات الاحتلال الحكم الإداري بحق النائب المعتقل عزام سلهب للمرة الرابعة على التوالي بستة أشهر.

وحذرت "الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين" في بيان لها من استمرار سياسة الاعتقال الإداري، مضيفة أنها "تأتي في إطار هجمة ممنهجة وتغوّل خطير على نواب الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية".

وتعتقل سلطات الاحتلال 27 نائبا، 24 منهم صدرت بحقهم أحكام بالسجن الإداري يتم تجديدها كلما قاربت على الانتهاء.

أسير جريح
من جهته حمل فرع نادي الأسير في مدينة الخليل جنوب الضفة، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الجريح محمد محمود يوسف أولاد محمد (16 عاما).

وأوضح أنه تم اعتقال الأسير أولاد محمد من قبل جنود الاحتلال بطريقة وحشية رغم علمهم بوضعه الصحي الصعب نتيجة إصابته بقنبلة غاز في الرأس أثناء مسيرة مناهضة للجدار الفاصل.

وطالب النادي اللجنة الدولية للصليب الأحمر "بالتدخل العاجل والفوري لإنقاذ هذا الطفل من سياسة الاحتلال ضد الجرحى والعمل على إطلاق سراحه فورا". 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة