مساعدات يابانية لدول تحارب تنظيم الدولة الإسلامية   
السبت 1436/3/26 هـ - الموافق 17/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

تعهد رئيس الوزراء الياباني شنيزو أبي بتقديم مساعدات غير عسكرية بقيمة مائتي مليون دولار لدول منطقة الشرق الأوسط التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك خلال زيارته اليوم السبت لـمصر في إطار جولة إقليمية.

وأضاف -خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي لمنتدى الأعمال المصري الياباني اليوم السبت بالعاصمة المصرية القاهرة- أن هذه المساعدات "ستوجه لتحسين البنية التحتية والمجالات العسكرية".

وقال "سأتعهد بمساعدات بقيمة إجمالية تصل إلى نحو مائتي مليون دولار أميركي لهذه الدول التي تحارب الدولة الإسلامية للمساعدة في بناء قدراتها البشرية وبنيتها الأساسية، وما إلى ذلك".

واعتبر أبي أن العالم سيتكبد "خسائر لا حد لها" إذا انتشر الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، موضحا أنه من البديهي القول إن استقرار الشرق الأوسط هو أساس سلام ورخاء العالم، وبالطبع اليابان.

وستخصص هذه المساعدات للدول المتضررة من هجوم تنظيم الدولة الإسلامية الذي تسبب في نزوح وتهجير مئات الآلاف في العراق وسوريا.

كما قال أبي إن بلاده ستقدم مساعدات عسكرية وإنسانية جديدة للشرق الأوسط بقيمة ٢.٥ مليار دولار خلال الفترة المقبلة.

وأوضح المسؤول الياباني أن "حكومته تعهدت قبل عامين بدفع مساعدة بقيمة 2.2 مليار دولار" لمنطقة الشرق الأوسط، الوعد الذي التزم به "تماما" على حد قوله، وأضاف أن "مساعدة اليابان ترمي دائما إلى إرساء الاستقرار في المنطقة".

وبعد مصر، يزور أبي الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية. وتعد هذه الجولة الأولى لرئيس وزراء ياباني إلى الشرق الأوسط منذ 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة