إنديفور ينطلق للالتحام بمحطة الفضاء الدولية   
الخميس 20/9/1422 هـ - الموافق 6/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مكوك الفضاء إنديفور ينطلق من مركز كنيدي الفضائي بفلوريدا
انطلق مكوك الفضاء الأميركي إنديفور إلى مداره حاملا طاقما من سبعة رواد إلى محطة الفضاء الدولية، وتمت عملية الإطلاق بنجاح وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة، وهذا هو أول إطلاق لمكوك فضاء أميركي منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وأطلق المكوك من مركز كندي الفضائي بفلوريدا دون أي مشكلات. ويشار إلى أن هذه المحاولة هي الرابعة لإطلاق المكوك بعد إلغاء المحاولة الثلاثاء الماضي بسبب سوء الأحوال الجوية وتأجيلها مرتين قبل ذلك لمشكلات فنية في محطة الفضاء الدولية.

ومن المتوقع أن يلتحم إنديفور بالمحطة الفضائية الدولية غدا ليعود إلى فلوريدا في 16 ديسمبر/ كانون الأول الجاري. ويحمل المكوك شحنة إمدادات يزيد وزنها عن طنين إلى المحطة الفضائية الدولية، وسيبقى ثلاثة من رواده في المحطة لمدة ستة أشهر. ويحمل المكوك أنديفور خمسة رواد أميركيين ورائدين روسيين، وزود الرواد بأكثر من ستة آلاف علم أميركي تخليدا لذكرى ضحايا الهجمات على الولايات المتحدة.

وكان رائدا فضاء روسيان على متن المحطة الفضائية الدولية قد أتما الاثنين الماضي مهمة استغرقت تسعين دقيقة لتنظيف المجال الجوي من حطام أعاق التحام مركبة الشحن الروسية "بروغرس أم آي 7" بالمحطة الفضائية قبيل رحلة مكوك الفضاء الأميركي إنديفور.

وقام الرائدان فلاديمير ديزوروف وميخائيل تايورين بسباحة في الفضاء لإزاحة قطعة من المطاط يبلغ طولها ثلاثة أمتار يبدو أنها تخلفت عند انفصال المركبة الروسية من المحطة الفضائية الدولية الأسبوع الماضي، فضلا عن بعض الحطام العالق على الطريق المؤدي إلى المحطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة