قوات الاحتلال الإسرائيلي تجتاح جنين   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

جندي إسرائيلي يوجه سلاحه إلى فلسطيني مكبل في جنين (الفرنسية)


اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم مدينة جنين شمالي الضفة الغربية في وقت مبكر من صباح اليوم.
 
وقال مراسل الجزيرة في جنين إن اشتباكات عنيفة تدور في المخيم بين مسلحين فلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم مدعومة بأكثر من 50 آلية عسكرية ومعززة بطائرات الأباتشي.
 
ونقل المراسل عن شهود عيان قولهم إن دبابات الاحتلال تقصف المخيم بالرشاشات الثقيلة، وإن الجنود شرعوا في الاستيلاء على بعض المنازل واعتلاء أسقفها حيث تمركز عليها القناصة الإسرائيليون، في حين تشن قوات الاحتلال حملة تفتيش واعتقالات في صفوف المواطنين.
 
وأضاف المراسل أن المخيم تحول إلى ثكنة عسكرية وأن جنود الاحتلال احتجزوا عشرات الأطفال والنساء والرجال في المخيم، مشيرا إلى أن الاجتياح الإسرائيلي مازال في بدايته حيث مازالت التعزيزات العسكرية تصل إلى المخيم.
 
يأتي هذه التوغل في وقت توعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلية بشن المزيد من العمليات العسكرية ضد المقاومة الفلسطينية. وقال رئيس الوزراء أرييل شارون في تصريح إذاعي إن قواته ستواصل عملياتها ضد رجال المقاومة.
 
وأكد شارون أن هذه العمليات لن تقتصر على أيام عطلة عيد الغفران اليهودي الذي بدأت احتفالاته يوم السبت وسط حالة من التأهب وتشديد الحراسة على المستوطنات.
 
 
مصلى الأقصى
على صعيد آخر طالبت السلطة الفلسطينية بعقد اجتماع عاجل للجنة القدس المنبثقة عن المؤتمر الإسلامي لمواجهة التهديدات الإسرائيلية للأماكن المقدسة في القدس وخاصة المسجد الأقصى.
 
جاءت هذه التصريحات على خلفية التحذير الذي أطلقه وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بالإنابة جدعون عزرا من احتمال انهيار المصلى المرواني في الحرم القدسي الشريف على المصلين خلال شهر رمضان.
وطلبت سلطات الاحتلال الإسرائيلي من الأوقاف في القدس المحتلة إغلاق المصلى المرواني بحجة تضرر دعائم المصلى بفعل هزة أرضية ضربت المنطقة قبل أشهر محذرة من احتمال انهياره.
 
ورفض المسؤولون عن الأوقاف في القدس التحذيرات الإسرائيلية من انهيار المصلى إذا أمّه آلاف المصلين خلال شهر رمضان، وقالوا إن وضع المسجد جيد.
 
وشكك مدير أوقاف القدس عدنان الحسيني في مقابلة مع الجزيرة في مصداقية سلطات الاحتلال، مشيرا إلى وجود أجندة إسرائيلية تستهدف المكان.

تدابير ضد المستوطنين
الآلاف خرجوا في مظاهرات معارضة لإخلاء المستوطنات (الفرنسية-أرشيف)

وفي إسرائيل أعلن مصدر أمني أن أجهزة الأمن الإسرائيلية اعتقلت أمس ستة مستوطنين كانوا يحاولون إنشاء مستوطنتين عشوائيتين بالقرب من الخليل بجنوبي الضفة الغربية.
 
يأتي ذلك وسط أنباء عن تقديم الحكومة الإسرائيلية أمس مشروع قانون بمعاقبة أي مستوطن قد يستخدم السلاح لمنع إخلاء مستوطنات قررت الحكومة التخلي عنها. وتنص العقوبة على قضاء فترة في السجن تصل إلى خمس سنوات في حال عدم الامتثال للقانون.
 
ويمهد المشروع لتهيئة الأرضية لإخلاء 12 مستوطنة من قطاع غزة وأربع من الضفة الغربية في العام القادم في إطار خطة أحادية الجانب للانسحاب من القطاع صوت حزب الليكود ضدها مرتين.
 
في نفس الإطار يتوقع أن تشرع الحكومة الإسرائيلية في غضون ستة أسابيع في توزيع تعويضات مالية على المستوطنين الذي يفضلون إخلاء المستوطنات عن طواعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة