دمشق تحتج على تفتيش واشنطن سفينتين سوريتين   
الأربعاء 1422/11/17 هـ - الموافق 30/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

السفينة الأميركية إسيكس تبحر من قاعدة ساسيبو البحرية جنوب غرب اليابان (أرشيف)
احتجت سوريا رسميا بشدة لدى الولايات المتحدة بعد تفتيش الأسطول السادس الأميركي لسفينتين تجاريتين ترفعان العلم السوري في البحر الأبيض المتوسط. وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا أن وزارة الخارجية السورية استدعت القائم بالأعمال الأميركي في دمشق وأبلغته احتجاجها على ما وصفته بالقرصنة الأميركية.

وأوضحت الوكالة أن وزارة الخارجية السورية سلمت القائم بالأعمال الأميركي سيلو دبل احتجاجا شديد اللهجة، وطلبت من السفارة الأميركية إيضاحات لهذا الخرق لأحكام القانون الدولي. وأشارت الوكالة إلى أن عملية القرصنة ارتكبت بحق سفينتين تجاريتين سوريتين كانتا تنقلان الفاكهة من ميناء مرسين التركي.

وكان الأسطول السادس الأميركي قال إنه فتش الأحد الماضي في المياه الدولية بشرق البحر المتوسط سفينتين تجاريتين مسجلتين في سوريا، وذلك في إطار الحملة الدولية التي تقودها الولايات المتحدة لمحاربة ما يسمى الإرهاب، لكنها لم تعثر على شيء مثير للريبة.

وأفاد بيان صادر عن قيادة القوات الأميركية في أوروبا ومقرها ألمانيا بأن البحرية الأميركية اعترضت السفينتين التجاريتين (القبطان محمد) و(الحاج رحمة) قرب جزيرة قبرص، وأوضحت قيادة الأسطول أن السفينتين قامتا بتصرفات مشبوهة وخضعتا للمراقبة من قبل أربع سفن حربية طوال أسابيع.

وكانت وزارة النقل السورية رفضت التعليق على هذه الأنباء، لكنها قالت إنها قد تصدر بيانا في وقت لاحق، في حين قالت الملاحة التجارية القبرصية إنها لا تعلم شيئا عن عملية التفتيش ولم تشارك فيها ونفت أن تكون قد حدثت داخل مياهها الإقليمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة