أميركا تعزز أنظمتها الدفاعية باليابان بعد تجربة بيونغ يانغ   
الخميس 1427/6/24 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:51 (مكة المكرمة)، 11:51 (غرينتش)

الأنظمة الدفاعية الجديدة مهمتها اعتراض الصواريخ البالستية (رويترز-أرشيف)
أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الخميس أن الجيش الأميركي يخطط لنشر أنظمة دفاعية متطورة لصواريخ أرض-جو في أغسطس/آب في القاعدة الجوية الأميركية بجزيرة أوكيناوا جنوبي اليابان.

ونقلت وكالة أنباء كيودو عن مسؤولين حكوميين قولهم إن الصواريخ الاعتراضية طراز "باتريوت أدفانسد أبابيلتي" (باك-3) من المتوقع أن يبدأ تشغيلها بصورة تجريبية في نهاية العام الحالي وستصبح جاهزة تماما للعمل في نهاية مارس/آذار 2007.

ويظهر نشر صواريخ باك-3 مخاوف الحكومتين الأميركية واليابانية عقب اختبار كوريا الشمالية لسبعة صواريخ أطلقت في بحر اليابان يوم 5 يوليو/تموز الحالي.

ويقول المسؤولون إن النشر لا يعدو كونه "نظاما دفاعيا صرفا" يدعم قوة الردع الأميركية ويسهم في أمن اليابان.

وتستطيع الصواريخ الاعتراضية باك-3 في الرد على الصواريخ البالستية التي تسقط في منطقة أوكيناوا. وقالت وكالة كيودو إن هناك خططا لنصب ما إجماليه 24 منصة إطلاق لهذه الصواريخ.

وتخطط وكالة الدفاع اليابانية كذلك لنشر أول نظام باك-3 لاعتراض الصواريخ تديره قوات الدفاع الذاتي اليابانية في مارس/آذار 2007 بالتعاون مع الولايات المتحدة.

الصين وكوريا الشمالية
بوكسيونغ خلال لقائه وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد (الفرنسية)
وفي سياق ذي صلة أعلن مسؤول عسكري صيني كبير يزور واشنطن أمس الأربعاء أن بكين تقوم بكل ما بوسعها القيام به من أجل إقناع كوريا الشمالية بالتوصل إلى اتفاق بشأن برنامجها النووي ولكنها لا تستطيع إرغامها على فعل ذلك.

وقال الجنرال غو بوكسيونغ في كلمة ألقاها أمام جامعة الدفاع الوطني إن كوريا الشمالية، هي دولة ذات سيادة. لها طريقتها الخاصة في التحرك و"الصين لا يمكنها إرغامها على القيام بشيء أو عدم القيام به".

لكنه أضاف أن بلاده تحاول دائما وباستخدام جميع الوسائل المتاحة من أجل إقناع بيونغ يانغ للتوصل إلى اتفاق مع الأسرة الدولية.

يشار إلى أن بوكسيونغ -وهو نائب رئيس اللجنة العسكرية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني- يقوم بأول زيارة على هذا المستوى للولايات المتحدة منذ اصطدام طائرة تجسس أميركية بمقاتلة صينية بالقرب من الصين عام 2001. والتقى خلال زيارته واشنطن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة