القوات الغازية تستهدف الصحفيين في بغداد   
الأربعاء 1424/2/8 هـ - الموافق 9/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد السيد غنايم*

لم تكتف القاذفات والمقاتلات الأميركية بالحصيلة اليومية التي تحصدها قنابلها وصواريخها الموجهة من المدنيين العراقيين، فعملت على توجيه قنابلها الذكية هذه المرة باتجاه الصحفيين ومقارهم التي كانت توصف بالآمنة، خوفا فيما يبدو من أن ينقلوا الصورة كما هي دون تزييف، الأمر الذي فسره العديد من المراقبين على أنه إسكات للصوت الإعلامي تمهيدا لارتكاب مزيد من المجازر.. دون شهود. وفي هذا التقرير نستعرض أبرز أحداث يوم الثلاثاء الموافق 8 أبريل/ نيسان 2003 اليوم العشرين للغزو، والذي وصف بأنه يوم أسود على الصحفيين في بغداد.

العمليات العسكرية:

  • دارت معارك عنيفة بين القوات الغازية والقوات العراقية في أكثر من منطقة بالعاصمة العراقية، إلا أن أشدها ضراوة جرت حول مجمع القصر الجمهوري جنوب شرق بغداد. وأفاد مراسلو وكالات الأنباء أن المجمع تعرض أيضا لقصف جوي من طائرة أميركية من طراز إي/10 استهدف كذلك وزارة التخطيط على علو منخفض جدا. وقد انتهت المواجهات بسقوط المجمع في يد الغزاة وفق مصادرهم العسكرية التي أكدت أيضا استيلاءهم على مطار الرشيد العسكري قرب مركز المدينة، في حين شرع الكثير من سكان العاصمة في مغادرتها متجهين صوب الأطراف الشرقية منها.
  • قالت مصادر عسكرية أميركية أن طائرة أميركية من طراز إي/10 أسقطت بنيران عراقية قرب مطار صدام الدولي اليوم، في حين ذكر ضابط أميركي أن جنديا أميركيا قتل وجرح ثلاثة آخرون تعرضوا لإطلاق نار شمال شرق بغداد، كما جرح ثلاثة آخرون في معارك أخرى شرق المدينة.
  • ذكر مصدر عسكري أميركي أن القوات الغازية قصفت بأربع قنابل -زنة الواحدة منها 960 كلغ- هدفا في حي المنصور السكني ببغداد يعتقد أن الرئيس العراقي ونجليه كانوا بداخله بناء على معلومات استخباراتية، إلا أن مصادر عراقية نفت أن يكون الرئيس العراقي أو أيا من نجليه قد أصيب.
  • وفي الجنوب ذكر مصدر عسكري بريطاني أن القوات البريطانية التي سيطرت على البصرة بحاجة إلى بضعة أيام قبل إعلان أن المدينة آمنة. وذكرت أنباء واردة من هناك أن عمليات تصفية جسدية جرت لبعض قادة حزب البعث في المدينة.
  • قال مسؤولون عراقيون معارضون إن مليشيات مسلحة تابعة لهم سيطرت على مدينة العمارة الواقعة جنوب شرق البلاد، إلا أن ضابطا أميركيا طلب منهم الانسحاب مهددا بقصفهم إن لم يستجيبوا.
  • أما في الشمال، فقد قصفت طائرات القوات الغازية مواقع عراقية بمدينة كركوك النفطية، الأمر الذي مهد لتقدم مقاتلي البشمركة وأفراد من القوات الأميركية الخاصة جنوبا تجاه كركوك والموصل، في حين استسلم عشرة جنود عراقيين على الأقل للمقاتلين الأكراد بعدما تخلوا عن أسلحتهم ولجؤوا إلى مناطق تسيطر عليها المليشيات الكردية على بعد 30 كلم شمالي الموصل.
  • تعرض مكتب قناة الجزيرة في بغداد لقصف شديد من قبل الطائرات الأميركية المغيرة على العاصمة العراقية، مما أسفر عن استشهاد المراسل طارق أيوب وجرح المصور زهير العراقي. كما تعرض فندق فلسطين الذي كان يعد الملاذ الآمن للصحفيين في بغداد لقصف مباشر أسفر عن مقتل صحفيين تابعين لوكالة رويترز وإحدى المحطات الإسبانية وجرح آخرين، في حين وجه 25 شخصا هم فريق قناة أبو ظبي وبعض موظفي الجزيرة نداء إلى المنظمات الإنسانية والإعلامية الدولية لنقلهم من مكتب قناة أبو ظبي الذي قصف أيضا وحوصر في المعارك الدائرة بالقرب منه بعدما لجأ إليه المذكورون بحثا عن الأمان.
  • تعهد وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف في مؤتمر صحفي مقتضب عقده أمام فندق فلسطين عقب تعرضه للقصف بأن تقضي القوات العراقية على القوات الغازية التي استولت على أجزاء من بغداد، مشيرا إلى أن القوات العراقية عزلت الوحدات الأميركية داخل بغداد وبدأت في التعامل معها، وأنه ليس أمامهم سوى الاستسلام أو الحرق.
  • وصف رئيس لجنة حماية الصحفيين الدولية مايكل ماسينغ يوم الثلاثاء بأنه أسود الأيام, مشيرا إلى أن استهداف فندق فلسطين أصابه بالصدمة. وأعرب ماسينغ في مقابلة مع الجزيرة عن تضامن جميع صحفيي العالم مع صحفيي الجزيرة، كما أضاف أنه اتصل بمقر القيادة الوسطى في قاعدة السيلية لكنهم لم يعطوه معلومات عن الهجوم.
  • أعرب المتحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية في قاعدة السيلية العميد فنسنت بروكس عن أسفه لما حدث للمراسلين في بغداد، كما قدم تعازيه لصحفيي الجزيرة الذين وقعوا في القصف، محملا الحكومة العراقية مسؤولية المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون.
  • توقف بث التلفزيون العراقي صباح الثلاثاء، وأفاد مراسلون في بغداد أن القناة العراقية الثالثة المعروفة باسم تلفزيون الشباب الذي يديرها عدي النجل الأكبر للرئيس العراقي توقف بثها منذ استهداف وزارة الإعلام بقصف صاروخي نهاية الشهر الماضي، في حين أفادت رويترز أن إرسال الإذاعة العراقية توقف اليوم أيضا.

ردود الأفعال الرسمية:

عربيا وإسلاميا

  • أعلنت سوريا أنها بصدد التنسيق مع تركيا وإيران في الجهود التي ترمي إلى تجنب تقسيم العراق والحفاظ على وحدة أراضيه وسلامتها، وأكدت رفضها تولي أي حكومة عسكرية أميركية في العراق وأنها ستعتبر ذلك شكلا من أشكال الاحتلال، موضحة أن هناك فرقا بين حكومة انتقالية وأخرى عسكرية.
  • دعا وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون الخليجي، إلى وقف فوري للحرب الأميركية البريطانية على العراق. وقد أصدر الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية الخليجيين بالكويت بيانا دعا فيه الأمم المتحدة إلى التحرك السريع لمساعدة العراقيين على إدارة شؤونهم فور انتهاء الحرب.
  • نفت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة ما أكده وزير الاستخبارات الإيرانية علي يونسي من أن العشرات من مقاتليها بدؤوا في العودة إلى بلادهم انطلاقاً من قواعدهم الموجودة في العراق. واعتبرت المنظمة في بيان لها أن هذه التصريحات مقدمة لشن هجمات صاروخية على معسكراتهم بالعراق.
  • أدان نقيب الصحفيين العرب إبراهيم نافع بشدة في حديث مع الجزيرة نت ما شهده مكتبا قناة الجزيرة وأبوظبي من قصف أميركي أدى إلى مقتل وجرح اثنين من منسوبي مكتب الجزيرة، واصفا هذا العمل بأنه عدوان يهدف إلى إبعاد الرأي العام العربي والعالمي عن المذابح والجرائم التي ترتكب على الأرض العربية الشريفة. وأضاف نافع أن اتحاد الصحفيين العرب بدأ إجراء اتصالات مع جميع المنظمات الصحفية العالمية للتصدي لهذا الأمر.
  • أصدرت نقابة الصحفيين الأردنيين بيانا بمناسبة استشهاد مراسل الجزيرة الأردني طارق أيوب طالبت فيه الدول العربية باتخاذ موقف موحد وإيصال صوتها إلى المجتمع الدولي من أجل وقف فوري للعدوان على العراق. وطالبت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتنديد باستهداف المدنيين وقتل الصحفيين.
  • منع مراسل الجزيرة في موسكو أكرم خزام من حضور مؤتمر صحفي للسفير الأميركي في روسيا، وقال المراسل إن هذه هي المرة الأولى التي يمنع فيها من حضور مؤتمر صحفي بالبلاد، ملمحا إلى ضغوط إسرائيلية ويهودية وراء هذا الأمر.
  • حملت اللجنة الدائمة للآثار المصرية والإسلامية برئاسة زاهي حواس واشنطن ولندن مسؤولية الحفاظ على الممتلكات الثقافية العراقية تنفيذا لاتفاقية لاهاي واتفاقية التراث العالمي بشأن حماية الممتلكات الثقافية أثناء النزاعات المسلحة.
  • أعلن متحدث باسم مكتب إعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية المتمركز في الكويت أن إدارة مدنية تقودها الولايات المتحدة ستبدأ العمل في العراق اليوم عندما ينتشر فريق من 20 مسؤولا في بلدة أم قصر الجنوبية لتقييم الاحتياجات الإنسانية.

دوليا

  • أدانت اليونان التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي مقتل صحفيين من جراء قصف تعرضت له مكاتبهم ومقارهم في بغداد، واصفة هذا العمل بالبغيض. كما أعلنت أن الاتحاد سيجري اتصالات بالولايات المتحدة يحثها فيها على توفير الحماية للصحفيين.
  • أصدر الاتحاد الدولي للصحفيين في بروكسل بيانا اعتبر فيه الاعتداءات على الصحفيين جريمة حرب ولابد من محاسبة المسؤولين عنها. كما طالب رئيس الاتحاد إيدين وايت في مقابلة مع الجزيرة بإنشاء مؤسسة دولية تقوم بحماية الصحفيين على مدار الساعة.
  • وفي إطار ردود الأفعال الغاضبة بسبب هذا العمل العدواني تجاه الصحفيين والمراسلين العرب والأجانب في بغداد، قامت نقابة المؤسسات الإعلامية المرئية في باكستان بتنظيم اعتصام أمام مكتب الأمم المتحدة بإسلام آباد. كما صرح وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي للجزيرة بأن هذا العمل الوحشي ينبئ بتخطيط القوات الغازية لارتكاب مجازر في بغداد وأنها لا تريد شهودا عليها.
  • قدمت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس اعتذارا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إطلاق النار على الدبلوماسيين الروس أثناء مغادرتهم العراق، وذلك أثناء لقائها به في الكرملين. إلا أنها اتخذت موقفا متشددا بشأن مبيعات الأسلحة الروسية المزعومة للعراق، كما أكدت أن عقود إعادة إعمار العراق لن تمنح إلا لقوات التحالف.
  • اتفق الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير في ثالث مجلس حرب يعقدانه منذ شهرين، على دور حيوي للأمم المتحدة في العراق بعد الإطاحة بالرئيس صدام حسين، وناشدا العالم في المؤتمر الصحفي الذي عقداه في أعقاب مباحثاتهما بالعاصمة الإيرلندية بلفاست، ضرورة وحدة الصف بشأن العراق بعد انتهاء الحرب.
  • تعرض وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر لإهانة دبلوماسية أثناء زيارته إسرائيل عندما ألغى وزير العدل الإسرائيلي يوسف لبيد اجتماعا كان مقررا معه بسبب رفض الأول التوجه إلى القدس الشرقية المحتلة لعقد الاجتماع. لكن فيشر صرح لاحقا للتلفزيون الإسرائيلي عن أمله بانهيار النظام العراقي قريبا، مؤكدا أن علاقة بلاده بالولايات المتحدة ستعود إلى طبيعتها.
  • أبلغت بيونغ يانغ المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون كوريا الشمالية موريس سترونغ أنها تعتبر الهجوم الأميركي على العراق تأكيدا لمخاوفها من أن يأتي دورها بعد بغداد. وعبرت عن انعدام الخيارات أمامها سوى تعزيز قدراتها العسكرية إذا فشلت الجهود الدولية لحل الموقف المتأزم من برنامجها النووي.
  • أعرب برنامج الغذاء العالمي عن أمله بأن يتمكن من توزيع الأغذية في كل الأراضي العراقية في غضون 30 يوما. وذكر البرنامج أن التجاوب كان معقولا مع النداء الذي وجهه للمجتمع الدولي لجمع 1.3 مليار دولار بغرض توفير المؤن للشعب العراقي.

الشارع الإسلامي والدولي:

  • خرج آلاف المصريين في تظاهرة حاشدة بمحافظة الإسماعيلية منددين بالغزو ومعبرين عن عن تأييدهم للشعب العراقي. وخرجت تظاهرات مماثلة في إيران ألقيت فيها الزجاجات الحارقة على السفارة البريطانية بطهران، وفي باكستان أغلقت المحال التجارية أبوابها بأكثر من مدينة في أول إضراب يقوم به التجار احتجاجا على الحرب ضد العراق.
  • كما أطلقت الشرطة الأميركية الرصاص المطاطي على متظاهرين بولاية كاليفورنيا فأصابت تسعة أشخاص على الأقل.
  • تجمع نحو ألف متظاهر قرب موقع عقد القمة البريطانية الأميركية في العاصمة الإيرلندية بلفاست احتجاجا على الحرب في العراق.

على المستوى الاقتصادي:

  • تعهدت شركة لوك أويل الروسية العملاقة بالدفاع عن مصالحها في العراق وقالت إنها ستطلب تعويضا من الشركات الأميركية والبريطانية بقيمة 20 مليار دولار إذا ما أقدمت على انتزاع حقها في تطوير حقل القرنة الغربي، رغم إلغاء العراق عقد الشركة البالغة قيمته 3.7 مليارات دولار.
  • تراجعت أسعار الأسهم وهبط الدولار هبوطا طفيفا أمام العملات الرئيسية الأخرى، وسط تأكيدات خبراء في مجال الأسهم عودة الهموم المتصلة بتردي الاقتصاد الأميركي إلى السطح في ظل تراجع الاهتمام بتطورات الحرب على العراق.
  • تحسنت أسعار النفط الخام بشكل طفيف في الأسواق العالمية فارتفع مزيج برنت خام القياس الأوروبي إلى 24.66 دولارا للبرميل كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف ليبلغ 28.04 دولارا للبرميل، في حين تركزت الأنظار على منظمة أوبك التي بدأت تتصاعد منها أصوات تحذر من إمكانية انهيار الأسعار في ضوء وجود وفرة كبيرة في المعروض، الأمر الذي سبب فقدان الأسعار نحو 30% من قيمتها منذ نهاية فبراير/ شباط الماضي.

______________
*
قسم البحوث والدراسات - الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة