تنظيم الدولة يطلق 216 محتجزا إيزيديا   
الأربعاء 1436/6/19 هـ - الموافق 8/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية في محافظة كركوك إن تنظيم الدولة الإسلامية أطلق سراح 216 إيزيديا من سكان مدينة سنجار بمحافظة نينوى شمال العراق، كانوا محتجزين لديه منذ أشهر.

وأضافت المصادر أن معظم هؤلاء من كبار السن من الرجال والنساء، وقد تسلمتهم قوات الأمن الكردية عند معبر مريم بيك جنوب غربي كركوك.

وبحسب المصادر الكردية، فإن هؤلاء -الذين كانوا محتجزين لدى التنظيم منذ حوالي ثمانية أشهر- تم نقلهم من سنجار إلى مدينة تلعفر ثم إلى مدينة الموصل، ومنها نحو محافظة كركوك.

من جانبه أفاد قائد قوات البشمركة في مناطق جنوب كركوك اللواء وستا رسول لوكالة الصحافة الفرنسية، بأن إطلاق سراح الإيزيديين جاء إثر مفاوضات استغرقت أياما بواسطة شيوخ عشائر في قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك.

وبحسب إحصائيات المديرية العامة للشؤون الايزيدية، فإن عدد الناجين من قبضة التنظيم حتى يوم 6 أبريل/نيسان الجاري بلغ 1002، بواقع 216 رجلا و452 امرأة و169 طفلا و159 طفلة.

وتحدثت تقارير صحفية وناشطون إيزيديون عن ارتكاب التنظيم جرائم بشعة، من قتل وخطف وسبي للآلاف من الإيزيديين المدنيين.

وكان تنظيم الدولة سيطر على محافظة نينوى عبر هجوم كاسح في يونيو/حزيران الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة