إطلاق سراح معظم المتهمين بقضية الناشطة ملالا   
الجمعة 1436/8/18 هـ - الموافق 5/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)

قالت شرطة باكستان اليوم الجمعة إن محكمة قضت بإطلاق سراح ثمانية من بين عشرة متهمين بتدبير إطلاق النار على التلميذة والناشطة الباكستانية ملالا يوسفزاي.

وكانت يوسفزاي (17 عاما) قد تعرضت لمحاولة اغتيال في أكتوبر/تشرين الأول 2012 بوادي سوات على يد حركة طالبان باكستان، وذلك بعد دفاعها عن حق الفتيات في التعليم.

وذكر مسؤول كبير بالشرطة يدعى سليم خان أنه تم إطلاق سراح الثمانية لعدم كفاية الأدلة التي تربطهم بالهجوم الذي وقع.

وقال رئيس شرطة سوات سليم مروات لوكالة الأنباء الألمانية إن المحكمة أدانت فقط المسلحَين اللذين اقتحما الحافلة المدرسية التي كانت تستقلها ملالا وأطلقا النار عليها.

وكان مسؤولون في منطقة سوات مسقط رأس ملالا قد ذكروا في أبريل/نيسان الماضي أن إحدى محاكم مكافحة الإرهاب أدانت عشرة رجال وحكمت عليهم بالسجن 25 عاما، لكن مسؤولين بالشرطة قالوا إن المتهمين العشرة أدينوا جميعا بمحاكمة سرية.

يذكر أن يوسفزاي حازت على أول جائزة للسلام الوطني من الحكومة الباكستانية على نشاطها بمجال الدعوة لتعليم الفتيات، كما حازت على جائزة نوبل للسلام عام 2014.

واشتهرت يوسفزاي على المستوى العالمي عندما كشفت في مدونة لها -وعمرها حينذاك 11 عاما- عن "الفظاعات" التي كانت ترتكبها حركة طالبان باكستان أثناء سيطرتها على وادي سوات، حيث كان عناصر الحركة بقيادة مولانا فضل الله "يحرقون مدارس الفتيات ويروعون الوادي" كما تقول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة