ملكة هولندا تكلف يمينيا بتشكيل حكومة ائتلافية   
السبت 7/3/1423 هـ - الموافق 18/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
زعيم الحزب الديمقراطي المسيحي وزوجته عقب فوز حزبه بالانتخابات البرلمانية

كلفت الملكة الهولندية بياتريكس عضوا في الحزب الديمقراطي المسيحي بالإشراف على تشكيل حكومة ائتلاف جديدة بعد الفوز الكبير الذي حققته أحزاب اليمين في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في هولندا الأسبوع الماضي.

ويأتي قرار الملكة بياتريكس مخالفا للتوقعات التي رجحت أن يوكل تشكيل الحكومة لزعيم الحزب الديمقراطي المسيحي جان بيتر بالكينيندي لأن حزبه حصل على نصيب الأسد في الانتخابات.

وقد كلفت الملكة بايت هاين دونر الذي فاز حزبه الديمقراطي المسيحي بـ43 مقعدا في البرلمان مهمة التحضير لتشكيل حكومة ائتلافية تشمل جميع الأحزاب الفائزة.

وقد التقت الملكة بقادة جميع الأحزاب المنتخبة العشرة يوم أمس للاستماع إلى وجهات نظرهم بشأن تشكيل الائتلاف. وتقرر أن يبدأ دونر مباحثاته مع قادة الأحزاب المنتخبة يوم الثلاثاء المقبل.

ولا يستطيع الحزب الديمقراطي المسيحي الذي ينتمي إليه دونر أن يتجاهل حزب لائحة فورتوين الفائز بالمرتبة الثانية في الانتخابات, بيد أن عدد المقاعد التي فاز بها الحزبان لن تؤهلهما للحصول على الأغلبية في الحكومة ما لم ينضم إليهما حزب ثالث.

وقد شُكل حزب لائحة فورتوين قبل ثلاثة أشهر لخوض الانتخابات وجعل من وقف الهجرة أهم موضوعاته. وقد اتهم الحزب قادة حكوميين بالتحريض على كراهية زعيمه الذي اغتيل في السادس من مايو/أيار الجاري بتصويره على أنه "شيطان ويميني متطرف".

وفقد ائتلاف يسار الوسط الحاكم بقيادة حزب العمل الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء كثيرا من التأييد عقب حادث اغتيال فورتوين، في حين كسبت لائحة الأخير قوة في بلد معروف عنه التسامح والرفاهية والاستقرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة