بولندا تنتخب رئيسا في 20 يونيو   
الأربعاء 1431/5/8 هـ - الموافق 21/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)
برونيسلاف كوموروفسكي (يسار) إلى جانب رئيس وزراء بولندا دونالد توسك (الفرنسية) 
 
أعلنت بولندا إجراء انتخابات رئاسية يوم 20 يونيو/حزيران القادم لاختيار خلف للرئيس الراحل ليخ كاتشينسكي الذي قتل في حادث تحطم طائرته فوق روسيا الأسبوع الماضي. وتظهر استطلاعات للرأي أن القائم بأعمال الرئاسة رئيس البرلمان برونيسلاف كوموروفسكي سيحقق فوزا سهلا على منافسيه.
 
وقال بيان صادر عن البرلمان إن رئيسه كوموروفسكي قرر الدعوة لانتخابات رئاسية يوم 20 يونيو/حزيران القادم. وبموجب القانون البولندي تجرى جولة إعادة للانتخابات بين أعلى فائزين إذا لم يتمكن أي مرشح من الحصول على "50% +1" في الجولة الأولى للتصويت.
 
ومنح أحدث استطلاعين للرأي نشرا في صحف بولندية كوموروفسكي -مرشح حزب المنتدى المدني الحاكم- فوزا سهلا في الانتخابات الرئاسية المقبلة، إذ حصل على 55% وفق استطلاع وكالة "تي.أن.أس.أو.بي.أو.بي"، مقابل 32% لياروسلاف كاتشينسكي الشقيق التوأم للرئيس الراحل وزعيم حزب القانون والعدالة اليميني المعارض.
 
كما أظهر استطلاع "هومو هوميني" الذي أجري في نفس اليوم حصول
كوموروفسكي على 39.3% مقابل 18.2% لكاتشينسكي الذي لم يقرر حتى الآن ما إذا كان سيسعى لشغل المنصب الشاغر لشقيقه الراحل.
 
وأوضح استطلاع آخر للرأي نشرت نتائجه أمس تراجع التأييد لحزب المنتدى
المدني الحاكم ثلاث نقاط مئوية إلى 45%، في حين ارتفع التأييد لحزب القانون والعدالة نقطة واحدة إلى 32%، وهي أعلى نسبة للحزب منذ شهور.
 
وقال آدم ليبينسكي -وهو مسؤول كبير في حزب القانون والعدالة- لرويترز
أمس إن الحزب سيتخذ القرار بشأن المرشح الرئاسي بحلول نهاية هذا الأسبوع، مشيرا إلى أن أعضاء الحزب وأنصاره يريدون أن يكون ياروسلاف كاتشينسكي المرشح، لكن الأمر يتوقف عليه وعلى مستشاريه لاتخاذ القرار.
 
وكان الرئيس ليخ كاتشينسكي وزوجته ماريا و94 شخصا آخرين -أغلبهم من المسؤولين السياسيين والعسكريين الكبار- قد لقوا حتفهم في تحطم طائرة فوق أراضي روسيا يوم 10 أبريل/نيسان الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة