استئناف محاكمة المتهمين بحادثة غرق العبارة المصرية   
الاثنين 6/6/1427 هـ - الموافق 3/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)

بعض أسر ضحايا العبارة المصرية يحضرون جلسة المحكمة بالغردقة (الفرنسية أرشيف)

استؤنفت الاثنين بمدينة الغردقة المصرية محاكمة ستة متهمين بالمسؤولية عن غرق عبارة مصرية بالبحر الأحمر في فبراير/ شباط الماضي ما أسفر عن مقتل ما يزيد عن 1000 شخص، حيث مثل أمام المحاكمة للمرة الأولى مدير الشركة التي تمتلك العبارة بعد أن سلمته الحكومة السعودية للسلطات المصرية.

وحضر جلسة المحاكمة أيضا بالغردقة الواقعة على ساحل البحر الأحمر عدة عائلات من أسر ضحايا الحادث، وعبر العديد منهم عن غضبهم خلال جلسة المحاكمة.

وسلمت الرياض السلطات المصرية في 16 يونيو/ حزيران ممدوح عرابي مدير شركة السلام للنقل البحري التي تمتلك العبارة السلام 98 التي غرقت بالبحر الأحمر في الثالث من فبراير/ شباط الماضي وعلى متنها 1400 راكب بينما كانت قادمة من السعودية في طريقها لميناء سفاجا المصري، وقد اعتقلت السلطات السعودية عرابي بالرياض.

وفي الجلسة الأولى للمحاكمة التي عقدت في الخامس من يونيو/ حزيران لم يكن عرابي ولا أي من المتهمين الخمسة الآخرين حاضرين حيث يحاكمون جميعهم غيابيا.

والمتهم الرئيسي بالقضية هو ممدوح إسماعيل مالك شركة السلام موجود حاليا ببريطانيا، حيث طلب اللجوء بعد كارثة العبارة وصدر أمر اعتقال بحقه لدى الإنتربول.

ويتهم إسماعيل بالقتل غير العمد لفشله في إبلاغ السلطات المصرية على الفور بمجرد تلقيه رسالة بوجود مشكلة بالعبارة التي اندلعت فيها النيران بعد وقت قصير من مغادرتها ميناء ضبا السعودي متجهة لسفاجا، ويواجه ابنه عمرو نفس التهم ويعتقد أنه موجود في بريطانيا هو الآخر.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أوائل الشهر الماضي أن إسماعيل دفع 57 مليون دولار تعويضا لعائلات الضحايا.

وقال جمال سعيد محامي شركة السلام إن من المبكر للغاية التكهن بسير القضية وإن المحاكمة لازالت في بدايتها.

وقال محمد محمود والد أحد الضحايا إنه لن يقبل أي أموال تعويضا عن فقد ابنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة