الحكومة الفرنسية: لدينا قوات خاصة بليبيا   
الأربعاء 1437/10/16 هـ - الموافق 20/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:51 (مكة المكرمة)، 7:51 (غرينتش)

اعترفت فرنسا اليوم الأربعاء بأن لديها قوات خاصة في ليبيا التي تشهد صراعا دمويا ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على بعض مناطقها.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية لي فول "نستطيع تأكيد وجود قوات خاصة فرنسية في ليبيا".

ويأتي هذا التصريح بعد تسرب أنباء عن وجود قوات فرنسية في ليبيا تنفذ عمليات سرية ضد تنظيم الدولة.

وفي فبراير/شباط الماضي نشرت صحيفة لوموند الفرنسية تقريرا بشأن خطة تنتهجها باريس في ليبيا وتعتمد على ضربات شديدة الدقة ومحددة الأهداف بطريقة خفية للحد من نفوذ تنظيم الدولة.

وفي سياق متصل، حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أن يقوم عناصر تنظيم الدولة الفارون من مدينة سرت بتشكيل خلايا جديدة في مناطق ليبية أخرى وشمال أفريقيا.

وقال في تقرير سري قدمه لمجلس الأمن إن هزيمة تنظيم الدولة في سرت "تبدو في متناول اليد"، مما يدفع العديد من المقاتلين إلى الفرار جنوبا وغربا وإلى تونس.

وبحسب التقرير، فإن ألفين إلى خمسة آلاف مقاتل من تنظيم الدولة ينحدرون من ليبيا وتونس والجزائر ومصر ومالي والمغرب وموريتانيا موجودون في مدن سرت وطرابلس ودرنة الليبية.

وأشار التقرير إلى أن عشرات المقاتلين التونسيين عادوا لبلادهم ويعتزمون تنفيذ اعتداءات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة