محكمة لبنانية تدين 36 بتهمة التعامل مع إسرائيل   
الخميس 1421/10/23 هـ - الموافق 18/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قضت المحكمة العسكرية في بيروت بإدانة 36 لبنانيا بتهمة التعامل مع العدو الإسرائيلي. وأفاد مصدر عسكري أن خمسة من المتهمين حكموا غيابيا بالسجن لمدة 15 عاما. وتراوحت أحكام الآخرين بين شهر وخمس سنوات.

وأضاف المصدر أن المحكمة برأت أحد المتهمين وأفرجت عن آخر وافق على التعاون مع الإستخبارات اللبنانية، بعد أن حوكم بتهمة التعاون مع أجهزة الإستخبارات الإسرائيلية.

وأوضحت مصادر قضائية لبنانية أن الأحكام صدرت على المتهمين لدخولهم إلى أراضي العدو دون إذن وعملهم في مليشيا جيش لبنان الجنوبي التابعة لإسرائيل.

ويرتفع عدد المحكوم عليهم بالتعامل مع إسرائيل بعد المحاكمات الأخيرة إلى 2211 منذ بدء المحاكمات في الخامس من يونيو/ حزيران الماضي. ومن بين الأحكام 11 حكما غيابيا بالإعدام وثلاثة أحكام بالسجن المؤبد.

وفي السياق نفسه قال مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي نصري لحود إن عدد الموقوفين بتهم التعامل مع إسرائيل بلغ منذ نهاية مايو/آيار الماضي 2929 متهما.

مدرعة إسرائيلية تنسحب من لبنان
وكانت إسرائيل انسحبت من جنوب لبنان في الرابع والعشرين من مايو/آيار الماضي، وأنهت احتلالها للمنطقة الذي دام 22 عاما. وخلف الانسحاب الآلاف من أفراد وعائلات مليشيا جيش لبنان الجنوبي العميل لإسرائيل، في حين غادر مع الجنود الإسرائيليين خمسة آلاف آخرين مايزالون يقيمون في معسكرات شمالي إسرائيل.

وعلى صعيد آخر أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار باتجاه الأراضي اللبنانية للمرة الثانية في أقل من إثنتي عشرة ساعة. وأوضحت مصادر الشرطة اللبنانية أن الحادث لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وأضاف المصدر أن دبابة إسرائيلية متمركزة في رمتا بمنطقة مزارع شبعا أطلقت قذيفتين على منطقة بسطرة التي تعرضت أيضا لنيران المدفعية الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة