الجيش السريلانكي يستولي على معقل للمتمردين شمالي البلاد   
السبت 1430/1/7 هـ - الموافق 3/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
القوات السريلانكية اقتحمت بلدة كيلينوتشتشي بعد قتال دام فترة طويلة (الفرنسية)

استولت القوات السريلانكية على مركز إداري سابق لمتمردي جبهة نمور تحرير التاميل إيلام في بلدة واقعة شمالي البلاد بعد قتال طويل، وبعد ذلك بقليل وردت أنباء عن انفجار في العاصمة كولومبو أسفر عن سقوط قتيلين على الأقل.
 
وأوضح مسؤولون عسكريون أن قوات الأمن السريلانكية تقدمت من الشمال والغرب والجنوب صوب بلدة كيلينوتشتشي (390 كلم شمال كولومبو) التي تعتبر من المعاقل الرئيسية للمتمردين التاميل ودخلتها بعد ظهر اليوم الجمعة.
 
وقد أعلن رئيس البلاد ماهيندا راجباكسى رسميا عن الاستيلاء على كيلينوتشتشي بعد أن أكد المسؤولون العسكريون في وقت سابق أنهم دخلوا البلدة.
 
وكان متمردو التاميل يمارسون إدارة فعلية في كيلينوتشتشي حيث يقيمون مقرهم السياسي هناك وأسسوا جهاز شرطة خاصا بهم ومحاكم و"مكتب ضرائب" في البلدة. وتم نقل المدنيين في كيلينوشيشي إلى الجانب الشرقي من البلدة.
 
ويمثل استيلاء القوات الحكومية على كيلينوتشتشي واحدة من أقوى الضربات التي يتلقاها المتمردون التاميل خلال السنوات الماضية.
 
وبعد قليل من استيلاء القوات الحكومية على بلدة كيلينوتشتشي سمع دوي انفجار قوي قرب مقر القوات الجوية بالعاصمة كولومبو وقالت مصادر عسكرية إن العملية أسفرت عن سقوط قتيلين على الأقل وإصابة نحو ثلاثين آخرين بجروح.
 
ويُذكر أن الجيش الحكومي بدأ يقترب من كيلينوتشتشي منذ سبتمبر/أيلول أيلول الماضي وظل يهاجم الدفاعات المكثفة حول مشارف البلدة خلال الأسابيع الماضية، وزعم الجانبان أنهما أوقعا عددا أكبر من الضحايا.
 
وتقاتل جبهة نمور تحرير التاميل القوات الحكومية منذ عام 1983 سعيا لإقامة وطن مستقل لأقليات التاميل، في مواجهة ما تصفه بسوء المعاملة التي تمارسها الحكومات المتعاقبة بقيادة الأغلبية السنهالية منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1948.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة