تقنية جديدة لتزويد الأجهزة المحمولة بالطاقة لاسلكيا   
السبت 1427/10/26 هـ - الموافق 18/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

 

مازن النجار

عرض فريق بحث من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا نتائج مشروع لتطوير تقنية جديدة تتيح تزويد الأجهزة الإلكترونية المحمولة بالطاقة لاسلكيا، أي بدون توصيلات أو كابلات.

وقدم الأستاذ المساعد بمختبر أبحاث الإلكترونيات بمعهد ماساتشوستس الدكتور مارين سولياتشيك شرحا للمشاركين في مؤتمر فيزيائي بمدينة سان فرانسيسكو الأميركية حول تقنية نقل الطاقة غير الإشعاعية، وإمكانات تطبيقها في تصميم وبناء أنظمة طاقة لاسلكية.

وابتكر سولياتشيك وزملاؤه، حسب مجلة إنفورميشن ويك، طريقة لنقل الطاقة عبر مدى يبلغ عدة أمتار، وذلك بضبط مستقبلات الأجهزة الإلكترونية بحيث يتوافق ترددها مع تردد المجال المغناطيسي الذي يحدثه جهاز أو منفذ إرسال الطاقة.

أما الطاقة غير المستخدمة، فسيتم امتصاص معظمها بواسطة الجهاز المرسل. ومع نقل هذه التقنية وتطبيقاتها إلى المجال التجاري، سيكون بالإمكان إيجاد منافذ تقوم بإرسال الطاقة لاسلكيا إلى أي جهاز إلكتروني في الحجرة.

ومعلوم أن العلماء كشفوا منذ سنوات عدة أنه بالإمكان نقل الطاقة بدون توصيلات من أسلاك أو كابلات. لكن نقل الطاقة بالحث الكهرومغناطيسي يتطلب تجاورا قريبا بين الأجهزة، لأن الحث المذكور يبدد الطاقة بنشرها على نطاق واسع.

ويتصور الباحثون أن بإلامكان استخدام هذه التقنية لتوصيل الطاقة إلى الروبوتات أو الأجهزة الحاسوبية في عنابر المصانع، أو الحافلات الإلكترونية المشغلة داخل ممرات على الطرق السريعة.

ويمكن كذلك استخدام التقنية ذاتها في بيئة هندسية أو صناعية ضيقة حيث يمكن استخدام موجات أصغر. وما يسهل الأمر أن مستويات الطاقة الضرورية للتشغيل بهذه الأماكن تكون قليلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة