الحرائق تصل إلى ضواحي لوس أنجلوس   
الأحد 1/9/1424 هـ - الموافق 26/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحرائق في سان برناردينو شرق لوس أنجلوس خرجت عن السيطرة (رويترز)
يشعر سكان جنوب كاليفورنيا بقلق متزايد مع اتساع الحرائق التي تهدد الضواحي البعيدة للمدينة حيث دمرت قرابة 15 منزلا وأجبرت الآلاف على الهرب.

وتهدد الحرائق قرابة 3500 منزل، وأتت على مساحة عشرة آلاف هكتار في الوقت الذي تدفعها الرياح إلى محيط أكبر مدينة في الولايات المتحدة.

وتتقدم الحرائق من الجبال باتجاه المناطق السكنية على بعد مائة كلم فقط من وسط لوس أنجلوس التي غطتها اليوم سحب من الدخان الأسود الكثيف.

وأعلن روبين رينيتيريا الناطق باسم قوات الإطفاء التابعة للغابة الوطنية في سان برناردينو شرق لوس أنجلوس حيث تستعر الحرائق أن النيران انتشرت بصورة مأساوية لأن الرياح دفعتها بعنف وكانت قوية بما يكفي لتمنعنا من استخدام طائرات مكافحة الحريق.

وعمد رجال الإطفاء إلى نشر 2200 شخص لمواجهة النيران التي لم يتمكنوا من السيطرة إلا على 23% منها.

وتجتاح الغرب الأميركي وعلى وجه الخصوص ولاية كاليفورنيا التي تعاني من الجفاف منذ سنوات الحرائق بانتظام وتأتي على عشرات آلاف الهكتارات من الغابات وتسبب خسائر مالية كبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة