عشرات القتلى بتفجير مفخختين ببغداد   
السبت 1434/11/16 هـ - الموافق 21/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:06 (مكة المكرمة)، 18:06 (غرينتش)

موجة العنف في العراق خلفت مصرع أكثر من أربعة آلاف شخص منذ أبريل/نيسان الماضي (رويترز)

قتل العشرات في هجوم بسيارتين مفخختين استهدف مجلس عزاء في مدينة الصدر بالعاصمة العراقية بغداد، في واحدة من أكثر الهجمات دموية في البلد الذي يشهد منذ عدة أشهر أعمال عنف بشكل شبه يومي، خلفت آلاف القتلى.

ونقلت رويترز عن مصادر طبية وأمنية عراقية أن خمسين قتيلا سقطوا في الهجوم الذي نفذ بشكل متزامن، فيما أوردت أسوشيتد برس عن مسؤولين عراقيين أن 51 شخصا قتلوا في الهجوم الذي استهدف المعزين في اليوم الثالث من مجلس عزاء.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية أفادت في وقت سابق أن 17 شخصا على الأقل قتلوا في ذلك الهجوم الذي أسفر أيضا عن إصابة 34 آخرين بجروح.

ويأتي هذا الهجوم في يوم شهد أيضا مقتل أربعة عناصر من قوات التدخل السريع العراقية المعروفة باسم (سوات) عندما فجر أربعة انتحاريين أنفسهم بمقر أمني في محافظة صلاح الدين، وتمكنت قوة أمنية من قتل مهاجم خامس.

وقال متحدث باسم الشرطة العراقية إن الهجوم وقع تحديدا في منطقة تبعد عشرين كيلومترا شمال بيجي إلى الشمال من العاصمة بغداد، مشيرا إلى أن المهاجمين كانوا يرتدون زي قوات التدخل السريع، وأن معظم أفراد هذه القوة الذين عادة ما يبقون داخل المقر كانوا في مهمة خارجه حين وقع الهجوم صباح اليوم.

وقال مصدر آخر من الشرطة إن قوة أمنية تمكنت من قتل انتحاري خامس حاول تفجير نفسه في المقر الأمني.

وتأتي هذه الأحداث في ظل ارتفاع وتيرة العنف خلال الأشهر الأخيرة، إذ تشير الإحصائيات إلى مصرع أكثر من أربعة آلاف شخص منذ أبريل/نيسان الماضي، من بينهم 484 شخصا قتلوا في الشهر الحالي، بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة